الجمعة - 10 يوليو 2020
الجمعة - 10 يوليو 2020
معاناة الجزائريين العالقين في تركيا ما زالت مستمرة.
معاناة الجزائريين العالقين في تركيا ما زالت مستمرة.

وفاة 5 جزائريين عالقين بتركيا ومنتدى الجالية يطالب السلطات بالتحرك

أعلن أمس منتدى الجالية الجزائرية بتركيا عن وفاة 5 رعايا جزائريين كانوا عالقين بتركيا بعد تدهور وضعهم الصحي، مشيراً إلى أن أعمارهم تتراوح بين 16 - 52 سنة، وأحدهم مصاب بالسرطان، عُلم بعد وفاته بحمله لفيروس «كورونا» المستجد.

وناشد حذيفة جباري، رئيس المنتدى، الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون أن «يأخذ ملف العالقين على محمل الجد، وأن يتخذ إجراءات مستعجلة لمباشرة عملية الإجلاء، تفادياً لكارثة إنسانية قد تفقد خلالها الجزائر المزيد من أبنائها العالقين من المرضى».

وأورد البيان أنه منذ ما يقارب 3 أشهر «ونحن ننادي السلطات الجزائرية بضرورة التدخل العاجل لحل أزمة العالقين بتركيا، وحاولنا بكل ما نستطيع لتخفيف الأزمة عليهم والقيام بواجبنا كمجتمع مدني تجاههم بتوفير ما استطعنا من إيواء وإطعام ورعاية صحية، لكن يؤسفنا هذا التغافل والموقف الغامض من السلطات الجزائرية تجاه العالقين».

#بلا_حدود