الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
No Image Info

الإمارات ومصر ترحبان بقبول الأطراف الليبية استئناف مفاوضات وقف إطلاق النار

في إطار التشاور والتنسيق المستمر بين سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي ووزير خارجية جمهورية مصر العربية سامح شكري، أعرب الوزيران خلال اتصال هاتفي عن ترحيب بلادهما بإعلان الأمم المتحدة قبول كل من الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق استئناف مباحثات وقف إطلاق النار، مؤكدين مجدداً تمسكهما بالحل السياسي الذي يدعم السلام والأمن والاستقرار في جميع أنحاء ليبيا.

ودعت كل من وزارة الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات ووزارة الخارجية في جمهورية مصر العربية، في بيان مشترك، إلى الالتزام بالعملية السياسية تحت إشراف الأمم المتحدة، وعبر مسار مؤتمر برلين، مؤكدتين أن العملية السياسية هي الحل الوحيد لتحقيق السلام في ليبيا، والحفاظ على وحدة وسلامة أراضيها.

وجاء في البيان المشترك أن دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية تقفان إلى جانب الشعب الليبي والأطراف التي تطالب بالتهدئة حقناً لدماء المدنيين الأبرياء وتحقيق الاستقرار في ليبيا، وخاصة مع استمرار الجهود الإنسانية في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

#بلا_حدود