الاحد - 14 يوليو 2024
الاحد - 14 يوليو 2024

الإمارات ترحب بالمبادرة المصرية لإنهاء الصراع في ليبيا

الإمارات ترحب بالمبادرة المصرية لإنهاء الصراع في ليبيا

الصراع في ليبيا متواصل على حساب الشعب.(رويترز)

رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة والأردن اليوم بالمبادرة السياسية المصرية التي أعلنها الرئيس عبدالفتاح السيسي لإنهاء الصراع في ليبيا.

فقد أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية عن تأييدها للجهود المصرية الخيّرة الداعية إلى وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا الشقيقة، والعودة إلى المسار السياسي، وثمّنت في هذا الإطار المساعي المخلصة التي تقودها الدبلوماسية المصرية بحسٍّ عربي مسؤول وجهود مثابرة ومقدرة، حسبما أفادت وكالة أنباء الإمارات(وامِ).

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي وقوف دولة الإمارات مع كافة الجهود التي تسعى إلى الوقف الفوري للاقتتال في ليبيا، والعودة إلى المسار السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة بما يضمن سيادة ليبيا بعيداً عن التدخلات الخارجية كافة.

ودعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الجهات الليبية، وعلى رأسها حكومة الوفاق والجيش الوطني الليبي إلى التجاوب الفوري مع هذه المبادرة حقناً للدماء، وتمهيداً لبناء دولة المؤسسات، وتفادياً لاستمرار الاقتتال بكل ما يحمله من أخطار تمد في عمر الصراع وتهدد الكيان الليبي العربي المستقل.

وأوضحت الوزارة أن المسار السياسي هو الخيار الوحيد المقبول للوصول إلى الاستقرار والازدهار المنشوديْن، داعية الأشقاء الليبيين إلى تغليب المصلحة الوطنية المشتركة، والتجاوب مع المبادرة التي أطلقتها القاهرة.

من جهته، ثمن الأردن الجهود التي تقوم بها مصر لحل الأزمة الليبية والتي أنجزت «إعلان القاهرة» الذي رعى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إطلاقه اليوم السبت، خلال مؤتمر صحفي مع رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح وقائد ما يسمى بالجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر.

وقال وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي إن المملكة تثمن الجهود المصرية التي أثمرت عن «إعلان القاهرة» الذي يشكل إنجازاً مهماً.

وأكد الصفدي أن الإعلان يمثل مبادرة منسجمة مع المبادرات الدولية «يجب دعمها للتوصل لحل سياسي للأزمة الليبية يحمي ليبيا ووحدتها واستقرارها عبر حوار ليبي».

وأعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في مؤتمر صحفي اليوم بالقاهرة بحضور عقيلة صالح والمشير خليفة حفتر، المبادرة التي تدعو لوقف إطلاق النار في ليبيا بداية من الثامن من الشهر الجاري وإخراج الميليشيات الأجنبية من البلاد.