الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021
«السلطة» استبقت زيارة ماس لإسرائيل بالتأكيد على حل الدولتين. (أ ب)

«السلطة» استبقت زيارة ماس لإسرائيل بالتأكيد على حل الدولتين. (أ ب)

«السلطة الوطنية»: ضم إسرائيل لأراضٍ فلسطينية قتل لـ«حل الدولتين»

قال مسؤول في السلطة الوطنية الفلسطينية إن تنفيذ سلطة الاحتلال الإسرائيلية مخططها لضم أراضٍ فلسطينية هو قتل لرؤية حل الدولتين المدعومة دولياً.

وأضاف وزير الشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن الضم سيؤدي إلى «انهيار التسوية السياسية القائمة على أساس التفاوض وفق اتفاقيات أصبحت في حكم الماضي».

وأكد الشيخ أن على إسرائيل «تحمل مسؤولياتها كقوة احتلال، والسلطة الفلسطينية ليست جهة خدماتية ولا جمعية خيرية وليست وكيلاً أمنياً واقتصادياً».

جاء ذلك عشية زيارة وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى إسرائيل اليوم للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومسؤولين آخرين لبحث مستقبل عملية السلام في ضوء مخطط الضم الإسرائيلي.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أنه من المتوقع أن يؤكد ماس أن تنفيذ مخطط الضم لأجزاء من الضفة الغربية سيؤدي إلى المس بالعلاقات بين ألمانيا وإسرائيل.

وزيارة ماس هي الأولى لمسؤول أجنبي رفيع بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة الشهر الماضي، والتي يفترض أن تقدم استراتيجيتها حول تنفيذ الخطة بدءاً من أول يوليو المقبل.

كما تأتي الزيارة قبل نحو 3 أسابيع من ترؤس ألمانيا للاتحاد الأوروبي.

#بلا_حدود