الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021
راشد الغنوشي في البرلمان.(إي بي أيه)

راشد الغنوشي في البرلمان.(إي بي أيه)

الهيئة العليا للإعلام التونسي تتهم الغنوشي بخرق القانون

اتهمت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري «الهايكا» رئيس البرلمان التونسي وزعيم حركة النهضة راشد الغنوشي بخرق القانون بعد إجرائه حواراً تلفزيونياً عبر قناة غير قانونية تابعة لحزب حليف وتحوم حولها العديد من شبهات الفساد.

وجاء الاتهام في بيان للهيئة، وهي الجهة المسؤولة عن تنظيم قطاع الإعلام بتونس، اليوم الأربعاء، بسبب حوار أجراه الغنوشي مع قناة «نسمة» المملوكة لرئيس حزب قلب تونس نبيل القروي وهي قناة تعمل دون ترخيص من الهايكا.

وكان الغنوشي تحدث في الحوار عن الأزمة السياسية التي تدور رحاها في البلاد ولمح لمساعي حركته للتخلص من حزبي الشعب وتحيا تونس اللذين يطالبان بإبعاده عن رئاسة النواب.

وجاء في البيان «إن تعمد رئيس مجلس نواب الشعب التوجه للتونسيين من خلال تلفزة غير قانونية تابعة لحزب حليف وتحوم حولها العديد من شبهات الفساد والحال أن المشهد السمعي البصري في تونس ثري بالقنوات الخاصة القانونية والقنوات العمومية لهو دليل على حجم الأزمة التي بلغتها البلاد وهو ما يستوجب موقفاً واضحاً من قبل مؤسسات الدولة والمجتمع المدني والنقابات وكل القوى الفاعلة في البلاد لوضع حد لعدم احترام سيادة القانون».

وكانت الحكومة السابقة أغلقت قناة نسمة في ربيع العام الماضي كما أن القانون التونسي يمنع الجمع بين السياسة والإعلام واعتبر حوار الغنوشي مع قناة نسمة تمهيداً لإجبار رئيس الحكومة على إحداث تغيير وزاري يتم بموجبه إبعاد حزبي الشعب وتحيا تونس وهو ما قاله الغنوشي في الحوار ضمنياً وتعويضهما بحزب قلب تونس وائتلاف الكرامة.

وقبل أيام أصدر رئيس الحكومة قراراً يمنع بموجبه أعضاء الحكومة وكبار مسؤولي الدولة الإدلاء بتصريحات لمحطات إذاعية وتلفزيونية مخالفة للقانون.

ورغم أن تنبيه الهياكا للغنوشي ليست له صبغة قضائية إلا أنه، بحسب مراقبين، يمس كثيراً من الصورة الرمزية والاعتبارية له كرئيس لمجلس نواب الشعب ويؤكد العزلة التي يعيشها زعيم حركة النهضة.

#بلا_حدود