الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
الرئيس الجزائري. (رويترز)

الرئيس الجزائري. (رويترز)

رئيس الجزائر يحذر من انزلاق الأزمة الليبية إلى النموذج الصومالي

حذر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون من انزلاق الأزمة الليبية إلى النموذج الصومالي، إن استمر الاقتتال الداخلي، مجدداً استعداد بلاده لاستضافة الحوار بين الفرقاء الليبيين.

وقال تبون، في مقابلة مع شبكة «فرانس 24» الفرنسية، أمس: «الأمور في ليبيا قد تنزلق إلى ما يتجاوز النموذج السوري أو ما يحدث في سوريا حالياً، إذا لم يتم التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار ووضع أسس لإعادة بناء الدولة على أسس الشرعية الشعبية».

وأضاف تبون «نفس الفاعلين ونفس المناهج المتبعة في سوريا موجودة في ليبيا، ومن حسن الحظ أن القبائل تحلت بالحكمة عكس ما يظنه الكثيرون، المرتزقة هم من ارتكبوا الانتهاكات».

وتابع الرئيس الجزائري قائلاً: «لقد طفح الكيل، والقبائل ستبدأ بالدفاع عن نفسها وتسليح نفسها، وحينها لن يكون الحديث عن النموذج السوري بل النموذج الصومالي، ولا يمكن لأحد فعل أي شيء.. البلد يمكن أن يتحول إلى ملاذ للإرهابيين والجميع سيرسل إرهابييه إلى ليبيا حتى يطهر بلده».

وأشار تبون إلى أن رؤية بلاده لحل الأزمة الليبية تتوافق مع فرنسا وإيطاليا، وأن الكر والفر بين الجيوش ليس هو الحل النهائي.

وتطرق الرئيس الجزائري إلى مسألة اعتذار فرنسا عن جرائمها الاستعمارية في بلاده، مؤكداً أن الخطوة من شأنها أن تساهم في تلطيف العلاقات بين البلدين.
#بلا_حدود