الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021
الخارجية الأمريكية تؤيد الحل السلمي في ليبيا. (رويترز)

الخارجية الأمريكية تؤيد الحل السلمي في ليبيا. (رويترز)

واشنطن تؤكد ضرورة وقف إشراك المرتزقة في الصراع الليبي

أكدت الولايات المتحدة ضرورة الإنهاء الفوري للتدخل الخارجي في الشأن الليبي، ووقف إشراك المرتزقة الأجانب في الصراع.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، إنها تؤيد العملية السياسية، والجهود الأممية لحل النزاع سلمياً، مشددة على معارضتها التدخلات العسكرية الأجنبية.

وأفاد متحدث باسم وزارة الخارجية، في تصريح صحفي، بأن الولايات المتحدة تقف بكل شدة ضد التدخلات الخارجية والميليشيات المسلحة التي تستخدم ليبيا ساحة معركة لها.

ويدعم النظام التركي ميليشيات فايز السراج بالسلاح والمرتزقة، الأمر الذي يثير انتقادات إقليمية وأوروبية واسعة، باعتباره تهديداً لاستقرار المنطقة بأكملها.

وأضاف المتحدث: «نحن ندعم الإنهاء الفوري للتدخل الخارجي، ووقف إشراك المرتزقة الأجانب في الصراع الليبي، لأنه في نهاية المطاف يجب على الشعب الليبي حل هذه الأزمة من خلال المفاوضات السياسية التي تقودها الأمم المتحدة. ومن الضروري وضع اللمسات الأخيرة على وقف فوري لإطلاق النار، في إطار المحادثات العسكرية 5+5 التي تقودها الأمم المتحدة».

#بلا_حدود