الاثنين - 19 أبريل 2021
الاثنين - 19 أبريل 2021
المساعدات الإنسانية بانتظار قرار مجلس الأمن. (أ ف ب)

المساعدات الإنسانية بانتظار قرار مجلس الأمن. (أ ف ب)

حتى الآن.. لا اتفاق في مجلس الأمن بشأن المساعدات السورية

أعلن السفير الألماني لدى الأمم المتحدة، كريستوف هويسجن، أمس، أن مشروع قرار ثانياً بشأن استمرار المساعدات الإنسانية إلى سوريا التي تمزقها الحرب، لم يحظ بالموافقة في مجلس الأمن الدولي.

والمقترح الروسي هو مشروع قرار مضاد لمشروع القرار الألماني-البلجيكي الذي رفضته روسيا والصين أول أمس.

وصوتت 4 دول فقط لصالح مشروع القرار الروسي، هي روسيا والصين وفيتنام وجنوب أفريقيا، بينما صوتت ضده 7 دول بينها ألمانيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا. وامتنعت الدول الأربع الأخرى عن التصويت.

وقالت بعثة ألمانيا في الأمم المتحدة إن اقتراح روسيا لا يفي بالمتطلبات الأساسية التي حددها مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أو المنظمات غير الحكومية.

ويتيح القرار الحالي للأمم المتحدة توصيل مساعدات الإغاثة الحيوية إلى سوريا منذ 2014 من خلال معابر حدودية لا تخضع للحكومة السورية، مما شكل شريان حياة حيوياً لملايين السوريين.

وتسعى روسيا إلى توصيل المساعدات من خلال المعابر الحدودية التي تسيطر عليها الحكومة السورية.

وبعد الضغط على الأمم المتحدة لوقف إرسال المساعدات عبر 2 من 4 معابر حدودية، ترغب روسيا حالياً في تقييد جميع مساعدات الأمم المتحدة على معبر واحد على طول الحدود التركية-السورية.

ومن المقرر أن تنتهي غداً صلاحية الآلية الأممية لإيصال المساعدات التي يحتاجها النازحون السوريون في إدلب.

#بلا_حدود