الاثنين - 19 أبريل 2021
الاثنين - 19 أبريل 2021

المسماري: السماح لناقلة واحدة بتحميل النفط المخزن.. وفتح الموانئ بشروط

قال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، اللواء أحمد المسماري، إن فتح الموانئ النفطية سيقتصر علي السماح بنقل كمية مخزنة من النفط متعاقد عليها قبل الإغلاق، خشية على الصالح العام.

وأوضح المسماري، في بيان بثه على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أنه «في إطار التعاون مع المجتمع الدولي والدول الصديقة والشقيقة، التي طالبت بالسماح لناقلة نفط واحدة بتحميل كمية مخزنة من النفط متعاقد عليها، من قبل الإغلاق، وخشية على الصالح العام من قواتكم المسلحة، وحتى لا تتأثر المنشآت النفطية بطول التخزين، فقد استجابت القيادة العامة لذلك، مراعية مصلحة الشعب الليبي أولاً وأخيراً، على أن يستمر إغلاق الموانئ والحقول النفطية لحين تنفيذ مطالب وأوامر الشعب الليبي».

وحدد المسماري شروط فتح الموانئ النفطية، «والتي بدونها لن يكون هناك إمكانية للفتح». وقال إن هذه المطالب، والتي تم الإعلان عنها من قبل، تتمثل في:

أولاً، فتح حساب خاص بإحدى الدول تودع فيه عوائد النفط، مع آلية واضحة للتوزيع العادل لهذه العوائد على كافة الشعب الليبي بكل مدن وأقاليم ليبيا وبضمانات دولية.

ثانياً، وضع آلية شفافة وبضمانات دولية للإنفاق تضمن ألا تذهب هذه العوائد لتمويل «الإرهاب والمرتزقة»، وأن يستفيد منها الشعب الليبي دون سواه.

ثالثاً، ضرورة مراجعة حسابات مصرف ليبيا المركزي بطرابلس لمعرفة كيف وأين أنفقت عوائد النفط طوال السنوات الماضية.

وأكد الناطق أن القيادة العامة ملتزمة بحدود التفاوض الممنوح لها من القبائل والشعب الليبي، بشأن التفاوض لتحقيق هذه المطالب، والتي بدونها لن يكون بإمكانها إعادة الفتح، مشيراً إلى تفهم شركاء ليبيا الدوليين والإقليميين لهذه المطالب.

اقرأ أيضاً: مسبار الأمل .. من الألف إلى الياء

#بلا_حدود