السبت - 15 أغسطس 2020
السبت - 15 أغسطس 2020
وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو. (رويترز)
وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو. (رويترز)

تركيا تواصل تدخلاتها وترفض أي احتمال لوقف وشيك لإطلاق النار في ليبيا

رفضت تركيا، اليوم الاثنين، أي احتمال لوقف وشيك لإطلاق النار في ليبيا، قائلة إن أي اتفاق يشمل خطوط القتال القائمة حالياً لن يفيد حكومة طرابلس التي تدعمها أنقرة.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو في مقابلة مع قناة خبر ترك التلفزيونية المملوكة للدولة إنه لا بد لحكومة طرابلس من السيطرة على مدينة سرت الساحلية والقاعدة الجوية في الجفرة قبل أن توافق على وقف لإطلاق النار.

وسُئل أوغلو عن عملية محتملة ضد مدينة سرت التي يسيطر عليها الجيش الوطني الليبي، فقال «إذا لم يكن ثمة انسحاب فإن هناك عملية عسكرية بالفعل وسوف تظهر حكومة طرابلس كل العزم في هذا الأمر».

وقالت الرئاسة التركية إن الرئيس رجب طيب أردوغان أجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، اليوم. وقالت دون الخوض في التفاصيل إن الرئيسين ناقشا الحرب في ليبيا وسوريا.

ووقَّعت تركيا وحكومة طرابلس اتفاقية لترسيم الحدود البحرية العام الماضي، والتي قوبلت برفض إقليمي ودولي، وتقول أنقرة إن الاتفاقية تتيح لها منطقة اقتصادية خاصة بداية من ساحلها الجنوبي حتى ساحل ليبيا الشمالي كما تحمي الحقوق في الموارد في شرق البحر المتوسط.

وقال تشاووش أوغلو في المقابلة مع قناة خبر ترك إن تركيا ستبدأ عمليات المسح الزلزالي والتنقيب عن الموارد الطبيعية في جزء من شرق البحر المتوسط تغطيه اتفاقية وقعتها أنقرة وحكومة طرابلس في نوفمبر الماضي.

#بلا_حدود