الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
آثار الدمار الهائل في بيروت المنكوبة. (رويترز)

آثار الدمار الهائل في بيروت المنكوبة. (رويترز)

دول العالم تعزي لبنان في ضحايا الانفجار

قدمت دول العالم تعازيها للبنان بضحايا الانفجار الضّخم الذي وقع في مرفأ بيروت، مساء أمس الثلاثاء، وأسفر حتى الآن عن 78 قتيلاً ونحو 4000 جريح، فضلاً عن عشرات ما زالوا في عداد المفقودين. وعرضت دول عدة تقديم المساعدة للبنان في محنتها.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، مساء أمس، عن خالص تعازيه لأسر الضحايا ولشعب وحكومة لبنان. جاء ذلك في بيان على لسان نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق. وأكد غوتيريش، أن الأمم المتحدة لا تزال ملتزمة بدعم لبنان في هذا الوقت العصيب، والمساعدة بنشاط في الاستجابة لهذا الحادث.

بدوره، أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استعداد بلاده لتقديم المساعدة للبنان، معرباً عن أسفه المأسوي. وأوضح أن بلاده تمتلك علاقة جيدة جداً مع لبنان وشعبها، ولديها الاستعداد الكامل لمساعدة لبنان.

وقدم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، تعازيه العميقة إلى كل الذين تضرروا بفعل الانفجار. وأكد أن الخارجية تتابع الوضع عن كثب، وهي على أهبة الاستعداد لمساعدة الشعب اللبناني ليتعافى من هذه المأساة.

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عبر «تويتر» أن فرنسا سترسل «أطناناً عدة من المعدات الطبية» إلى بيروت، مضيفاً أن «أطباء طوارئ سيصلون أيضاً إلى بيروت في أسرع وقت ممكن لدعم المستشفيات» هناك.

آثار التفجيرات. (أ ب)

كما أعرب العاهل المغربي الملك محمد السادس عن أحر التعازي للشعب اللبناني إثر الانفجار المفجع الذي خلف العديد من الضحايا وخسائر مادية جسيمة.

ووجه الرئيس التونسي قيس سعيد رسالة تعزية وتضامن إلى الرئيس اللبناني ميشال عون، معرباً عن تضامنه مع كافة الشعب اللبناني «في هذا المصاب الجلل»، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

كانت الدول الخليجية أول من سارع إلى تقديم التعازي. ونعى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ضحايا الانفجار. وقال في تغريدة على «تويتر»: «تعازينا لأهلنا في لبنان الحبيب.. اللهم ارحم من انتقلوا إليك.. اللهم الطف بأهلها.. اللهم ألهم شعب لبنان الصبر والسلوان».

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عن تضامنه مع لبنان. وقال في تغريدة على «تويتر»: «نقف مع الشعب اللبناني الشقيق في هذه الظروف الصعبة ونؤكد تضامننا معه.. ونسأل الله تعالى أن يخفف عنهم ويلطف بهم وأن يرحم موتاهم ويشفي جرحاهم.. اللهم احفظ لبنان وشعبه من كل مكروه».

وتقدم الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط بالتعازي، مشدداً على «أهمية سرعة استجلاء الحقيقة في شأن المسؤولية عن وقوع التفجيرات والمُتسبّبين بها»، وفق ما نقل عنه مسؤول في الأمانة العامة للجامعة.

#بلا_حدود