الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021
الرئيس اللبناني يتفقد موقع الانفجار. (أ ف ب)

الرئيس اللبناني يتفقد موقع الانفجار. (أ ف ب)

300 ألف لبناني باتوا مشردين.. وعون يتفقد موقع الانفجار

قام الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الأربعاء، بجولة تفقدية في موقع الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت أمس، حسبما أفادت الرئاسة اللبنانية.

ونشرت الرئاسة عبر حسابها على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي، مجموعة من الصور لعون خلال الجولة.

كان محافظ بيروت مروان عبود قد أعلن أن نحو 300 ألف شخص باتوا مشردين في العاصمة، التي طال الدمار نحو نصف مساحتها، متسبباً بأضرار تتخطى كلفتها 3 مليارات دولار.

وقال عبود لوكالة «فرانس برس»: «أعتقد أن هناك بين 250 - 300 ألف شخص باتوا من دون منازل، منازلهم أصبحت غير صالحة للسكن».

وأشار إلى أنه يقدر كلفة الأضرار بما بين 3 - 5 مليارات دولار، بانتظار أن يصدر عن المهندسين والخبراء التقارير النهائية. وقال «نحو نصف بيروت تضرر أو تدمر. إنه وضع كارثي لم تشهده بيروت في تاريخها».

في سياق متصل، بدأ مجلس الوزراء اللبناني جلسة استثنائية في قصر بعبدا اليوم للبحث في توصيات المجلس الأعلى للدفاع ومتابعة تداعيات الكارثة التي وقعت في بيروت.

ويبحث مجلس الوزراء المستجدات في ضوء إعلان بيروت مدينة منكوبة، ولدراسة وإقرار التوصيات التي رفعها المجلس الأعلى للدفاع في اجتماعه مساء أمس إلى مجلس الوزراء.

وسبق الجلسة اجتماع بين عون ورئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب بحثا خلاله آخر المستجدات.

وقالت وزارة الطاقة والمياه اللبنانية إن الانفجار أدى إلى دمار كلي في المبنى المركزي لمؤسسة كهرباء لبنان حيث يقع مركز التحكم الوطني الذي خرج كلياً من الخدمة.

ووفق الوزارة، أدى الانفجار إلى خروج محطة التحويل الرئيسية في الأشرفية عن الخدمة، وباشرت فرق الصيانة العمل على إزالة الأضرار، تمهيداً للبدء في الإصلاحات الضرورية بغية العودة التدريجية للتيار الكهربائي للمناطق المتضررة من العاصمة بيروت.

#بلا_حدود