السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021
رجال بالدفاع المدني يبحثون عن ضحايا بين أنقاض انفجار بيروت. (أ ف ب)

رجال بالدفاع المدني يبحثون عن ضحايا بين أنقاض انفجار بيروت. (أ ف ب)

العاهل الأردني يأمر بإرسال مستشفى عسكري ميداني إلى لبنان

أمر العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء، بإرسال مستشفى عسكري ميداني إلى لبنان، الذي شهد انفجاراً ضخماً أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص، وإصابة 4 آلاف بجروح.

ونقل بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني عن الملك عبدالله قوله خلال اتصال هاتفي مع الرئيس اللبناني ميشال عون: إن «الأردن سيرسل إلى بيروت غداً الخميس، مستشفى عسكرياً ميدانياً لمساعدة الأشقاء في لبنان».

وأكد الملك «وقوف الأردن بكل إمكاناته إلى جانب الأشقاء في لبنان العزيز خلال هذا الظرف الصعب»، مشدداً على أن «واجب المملكة الوقوف إلى جانب الأشقاء اللبنانيين».

ونقل تليفزيون «المملكة» الرسمي عن مدير التوجيه المعنوي طلال الغبين قوله: إن «المستشفى يضم 48 سريراً و10 أسرة للعناية الحثيثة وغرفتين للعمليات الجراحية ومختبر أشعة ويتألف كادره من 160 شخصاً».

وأضاف: «سيتم نقل مرتبات وطواقم المستشفى على متن طائرات النقل العسكرية التابعة لسلاح الجو الملكي الأردني غداً الخميس».

وأعلن الديوان الملكي الأردني في بيان «تنكيس علم السارية على المدخل الرئيس للديوان الملكي اعتباراً من اليوم الأربعاء ولمدة 3 أيام، حداداً على ضحايا الانفجار».

من جانب آخر، أعلنت وزارة الخارجية الأردنية في بيان إصابة 7 أردنيين بجروح بانفجار بيروت، 3 منهم لا يزالون يتلقون العلاج في المستشفى.

وأعلن الصليب الأحمر اللبناني، أن الانفجار الضخم في مرفأ بيروت الذي ألحق أضراراً بالغة بالأحياء المجاورة في المدينة، أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة أكثر من 4 آلاف.

#بلا_حدود