الاحد - 24 يناير 2021
Header Logo
الاحد - 24 يناير 2021

بعد 6 سنوات من إلغائه.. مصر تبدأ ماراثون انتخابات «الشيوخ»

تبدأ مصر، الأحد، مارثون انتخابات مجلس الشيوخ، بتصويت المصريين في الخارج على مدار يومَي الأحد والاثنين، فيما يجري الاقتراع داخل مصر، الثلاثاء والأربعاء المقبلين.

وتجري العملية وسط تنافس 762 مرشحاً، على 100 مقعد فردي، فيما لم تتقدم سوى قائمة انتخابية واحدة على مقاعد القائمة، وهي القائمة الوطنية من أجل مصر التي تضم مرشحي 11 حزباً سياسياً في مقدمتهم حزب «مستقبل وطن»، حزب الأغلبية داخل البرلمان الحالي، والتي ستفوز بالتزكية إذا ما حصلت على 5% من أصوات الكتلة التصويتية.

ودعت الهيئة الوطنية للانتخابات الناخبين، للمشاركة في الاقتراع، معلنة اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية الخاصة بمنع انتشار فيروس كورونا، فيما وفَّرت الهيئة للمصريين في الخارج إمكانية التصويت عبر البريد.

وقال رئيس الهيئة المستشار لاشين إبراهيم، إنه سيتم تعقيم كافة الأجهزة وأماكن التصويت، فيما تم فرض ارتداء الكمامات داخل جميع اللجان، وتوفيرها للناخبين، مشيراً إلى أنه تجري دراسة فرض غرامة قدرها 500 جنيه في حق الممتنع عن أداء واجبه الانتخابي.

وتراقب انتخابات مجلس الشيوخ، داخل وخارج مصر، 64 منظمة مجتمع مدني، إلى جانب 163 وسيلة إعلامية.

ويعد مجلس الشيوخ، أحد المجلسين النيابيين في مصر، وتقرر تأسيسه ضمن التعديلات الدستورية عام 2019، والتي وافق عليها المصريون بنسبة 87%، وذلك بعد أن أُلغيّ "مجلس الشورى المصري" بموجب دستور 2014 الذي قصر السلطة التشريعية على مجلس النواب، إلا أن الممارسة الفعلية، وتقييم عمل "الشورى" أثبتت أهمية وجود المجلس لإبداء الرأي الاستشاري ومناقشة ما يحال إليه من تشريعات واتفاقيات من قِبل رئيس الجمهورية، ومجلس النواب، وبذلك تُجرى انتخابات هذا المجلس للمرة الأولى بعد أحداث 25 يناير.

إلى ذلك، قال عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان الدكتور حافظ أبوسعدة، إن المجلس شكَّل غرفة لتلقي شكاوى المنظمات المراقبة للانتخابات وكذلك شكاوى المرشحين، وإبلاغ الهيئة الوطنية للانتخابات، بالانتهاكات الجسيمة في الحال.

بدوره، أوضح المدير التنفيذي للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان، طارق زغلول، إنهم بدؤوا متابعة ومراقبة سير العملية الانتخابية ويعقدون دورات تدريبية افتراضية للمراقبين على مستوى الجمهورية، والبالغ عددهم 1500مراقب.

كما أكد رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان، علاء شلبي، لـ«الرؤية»، أن المنظمة شكَّلت فريقاً مختلطاً عربياً ودولياً لهذا الشأن، مضيفاً أنها سترصد عينة من الدوائر بشكل عشوائي للتعرف إلى إجراءات وشكل سير العملية الانتخابية.

#بلا_حدود