الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021
متظاهر في مواجهة الأمن اللبناني. (أ ف ب)

متظاهر في مواجهة الأمن اللبناني. (أ ف ب)

السفارة الأمريكية ببيروت: ندعم حق اللبنانيين في التظاهر السلمي

أكدت السفارة الأمريكية في لبنان، أمس السبت، على دعمها لحق الشعب اللبناني في التظاهر السلمي، داعية جميع الأطراف إلى الامتناع عن العنف، حسبما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام.

ونشرت السفارة الأمريكية تغريدتين عبر حسابها على موقع «تويتر» قالت فيهما إن «الشعب اللبناني عانى كثيراً، ويستحق أن يكون لديه قادة يستمعون إليه ويغيرون مساره للاستجابة للمطالب الشعبية بالشفافية والمساءلة».

وأضافت «ندعم حق الشعب اللبناني في التظاهر السلمي، ونشجع المعنيين على الامتناع عن العنف».

وكان محتجون لبنانيون قد خرجوا للشوارع للتظاهر ضد المنظومة السياسية الحاكمة، واقتحموا مباني عدة وزارات في العاصمة، وحطموا مكاتب جمعية مصارف لبنان، في حين تردد دوي إطلاق نار مع تصاعد الاحتجاجات الغاضبة على الانفجار المدمر الذي وقع في مرفأ بيروت يوم الثلاثاء الماضي.

وقال محتجون إن على السياسيين اللبنانيين الاستقالة ولا بد من محاسبتهم على الإهمال الذي تسبب في الانفجار المروع الذي أودى بحياة 158 شخصاً وأصاب أكثر من 6 آلاف آخرين.

وقال متحدث باسم الشرطة إن شرطياً لقي حتفه خلال الاشتباكات مع المتظاهرين، موضحاً أنه سقط في فتحة مصعد بمبنى مجاور بعد أن طارده المحتجون ليلقى حتفه على الفور.

(إي بي أيه)

وقال الصليب الأحمر اللبناني إنه عالج 117 شخصاً أصيبوا في موقع الاشتباكات في حين تم نقل 55 آخرين إلى المستشفى. وعالج مسعفون بسيارات الإسعاف رجال الشرطة الذين أصيبوا جراء الرشق بالحجارة. واندلع حريق بساحة الشهداء في بيروت.

واقتحم عشرات المحتجين مبنى وزارة الخارجية وأضرموا النار في صورة للرئيس اللبناني ميشال عون وممثلين لكثير من النخبة السياسية التي حكمت لبنان لعدة عقود والتي يحملونها مسؤولية الأزمة السياسية والاقتصادية العميقة التي تمر بها البلاد.

وقال أحد المحتجين في مكبر صوت «نحن باقون هنا ندعو الشعب اللبناني لاحتلال جميع الوزارات».

(إي بي أيه)

وتجمع نحو 10 آلاف شخص في ساحة الشهداء بوسط المدينة ورشق بعضهم الجنود بالحجارة. وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع عندما حاول بعض المحتجين اختراق الحاجز الذي يسد الشارع المؤدي إلى البرلمان.

كما أظهرت لقطات تلفزيونية محتجين يقتحمون أيضاً مبنى وزارتي الطاقة والاقتصاد.

#بلا_حدود