الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي بموقع انفجار مرفأ بيروت. (إي بي أيه)

رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي بموقع انفجار مرفأ بيروت. (إي بي أيه)

إيطاليا: حان الوقت لكتابة صفحة جديدة من تاريخ لبنان

عبَّر رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، اليوم الثلاثاء، عن أمله في تشكيل حكومة لبنانية جديدة في أقرب وقت ممكن، تمهيداً لإطلاق عملية إعادة الإعمار في البلاد، مشيراً إلى أن الوقت قد «حان لكتابة صفحة جديدة من تاريخ لبنان».

ونقلت «الوكالة الوطنية للإعلام» عن كونتي قوله في تصريحات للصحفيين بعد لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون في قصر بعبدا بالعاصمة بيروت اليوم: «الوقت حان للنظر إلى الأمام رغم كل المصاعب، وحان الوقت لبناء الثقة بين المواطنين والمؤسسات وكتابة صفحات جديدة من تاريخ لبنان».

وأضاف أن إيطاليا تحترم سيادة لبنان وستبقى إلى جانب الشعب اللبناني، مشيراً إلى أن «العلاقات المتينة بين لبنان وإيطاليا قديمة، وإيطاليا كانت وستبقى في الخطوط الأمامية بالنسبة للاستجابة الطارئة وإعادة الإعمار السريعة للمناطق المتضررة جراء انفجار بيروت».

وقال كونتي: «تحدٍ كبير جداً لكن بفضل السلطات اللبنانية التي يمكن أن تلتزم بمسار تجددي للمؤسسات والحكومة يصبح كل شيء ممكناً، وهذه المطالب تطالب بها هيئات المجتمع المدني والمواطنون منذ زمن».

وأضاف: «يجدر بناء هذا المسار لكي ينعم لبنان بمستقبل مزدهر ويعمه السلام، ولقد عبَّرت عن موقفي هذا لرئيس الجمهورية وسأتكلم عن هذه الاعتبارات مع سائر من سألتقيهم، وإيطاليا ستساهم بدعم الاستقرار والنمو الاقتصادي والاجتماعي للبنان»، مؤكداً أن لبنان يمكن أن يعتمد على إيطاليا ودورها في الاتحاد الأوروبي والأسرة الدولية.

واعتبر كونتي أن انفجار المرفأ هزّ، ليس فقط لبنان بل الأسرة الدولية بأجمعها، لافتاً إلى تدخل بلاده على الفور من خلال الدفاع المدني الإيطالي وإرسال المساعدات الطبية والصحية إلى لبنان.

وأشار رئيس الحكومة الإيطالية إلى إرسال بلاده مستشفى ميدانياً عسكرياً بقدرات متطورة، كما تم إرسال فرق لفوج الهندسة في الجيش الإيطالي للعمل في المرفأ.

ووصل كونتي للعاصمة اللبنانية بيروت اليوم، في زيارة تهدف لإبداء الدعم للبنان بعد الانفجار الهائل الذي شهده مرفأ بيروت الشهر الماضي.

ويتفقد كونتي خلال زيارته التي تستمر يومين مرفأ بيروت بعد الانفجار الذي ضربه في 4 أغسطس الماضي، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 190 شخصاً وإصابة أكثر من 6000.

كما سيزور السفينة الإيطالية التي نقلت مساعدات لرجال الإطفاء في بيروت، وكذلك المستشفى الميداني الإيطالي في ضواحي العاصمة.

ومن المقرر أن يجري كونتي محادثات مع رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الوزراء المكلف مصطفى أديب، بالإضافة إلى لقاءات مع ممثلين عن المجتمع المدني.

وفي مقابلة مع صحيفة «لوريان لوجور»، اللبنانية اليومية الصادرة بالفرنسية، قال كونتي إن زيارته تمثل «دليلاً عملياً على التضامن الإيطالي مع لبنان وشعبه».

وشدد على أن لبنان بحاجة ماسة إلى حكومة تتمتع بثقة الشعب ويمكن للمجتمع الدولي التعاطي معها لإعادة الإعمار.

وأضاف للصحيفة: «آمل أن تنتهي عملية تشكيل الحكومة الجديدة في القريب، وأن يتم البدء في تنفيذ برنامج إصلاح عاجل يلبي الطموحات المشروعة للشعب اللبناني».

وتأتي زيارة كونتي للبنان بعد أقل من أسبوعين من زيارة قام بها وزير الدفاع الإيطالي لورينزو جويريني.

ومن المقرر أن يزور كونتي كتيبة بلاده ضمن قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل).

#بلا_حدود