الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
مآسي المهاجرين الأفارقة عبر ليبيا لا تنتهي. (أ ف ب)

مآسي المهاجرين الأفارقة عبر ليبيا لا تنتهي. (أ ف ب)

حرق مهاجر نيجيري حياً في طرابلس

حُرق عامل مهاجر حتى الموت في العاصمة الليبية طرابلس، وفقاً لما قاله مسؤولون حكوميون ومن الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، في أحدث اعتداء على المهاجرين واللاجئين في الدولة التي يمزقها الصراع.

وقالت وزارة داخلية حكومة طرابلس إن 3 ليبيين اقتحموا، أمس الثلاثاء، مصنعاً في حي تاجوراء بالعاصمة، حيث كان مهاجرون أفارقة يعملون. واحتجز الليبيون عاملاً نيجيرياً، وسكبوا البنزين عليه وأضرموا فيه النار. ولم يعلن دافع الجريمة المروعة.

ويعاني 3 مهاجرين آخرين من حروق ويتلقون العلاج في مستشفى قريب، وفقاً لبيان الوزارة.

واعتقل المهاجمون المشتبه بهم، وكلهم في الثلاثينيات من عمرهم، وأحيلوا للتحقيق.

وكتب فريدريكو سودا، رئيس المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «حرق الشاب حياً، في جريمة أخرى بلا رحمة ضد المهاجرين في البلاد».

ويعكس مقتل المهاجر الأهوال التي يواجهها المهاجرون في ليبيا، التي أصبحت نقطة عبور رئيسية للمهاجرين الأفارقة والعرب الفارين من الحرب والفقر إلى أوروبا، وسط فوضى مستمرة منذ سنوات، بعد انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس الراحل معمر القذافي.

#بلا_حدود