الثلاثاء - 27 أكتوبر 2020
الثلاثاء - 27 أكتوبر 2020
أرشيفية.
أرشيفية.

مصر تؤكد رفض سياسة التوسع لبعض الأطراف الإقليمية

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري رفض بلاده لسياسة التوسع وخلق التوتر التي تنتهجها بعض الأطراف الإقليمية، مشدداً على استمرار مصر في التعاون والتنسيق مع جيرانها والدول الصديقة المختلفة لضمان الوصول إلى الأمن والسلام المنشودين لكل شعوب المنطقة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه، اليوم السبت، مع نظيره الألماني هايكو ماس، تناولا خلاله القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المُشترك وسُبل دفع آفاق التعاون الثنائي.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد حافظ، إن الاتصال شهد تبادلاً للرؤى فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية التي تحظى باهتمام البلدين.

ولفت إلى أن الوزيرَين تطرقا إلى مستجدات القضية الفلسطينية والجهود المبذولة لإحياء عملية السلام بناء على مبدأ حل الدولتين، ووفقاً لمقررات الشرعية الدولية في إطار متابعة ما تناوله الاجتماع الوزاري الأخير الذي عُقد في عمّان بمشاركة كل من: مصر والأردن وألمانيا وفرنسا.

#بلا_حدود