الاحد - 24 يناير 2021
Header Logo
الاحد - 24 يناير 2021

مصر.. وزير الإعلام في مرمى نيران الإعلام

أثار وزير الدولة المصري للإعلام غضب صحفيين ورؤساء تحرير صحف ومنصات إعلامية مصرية بعد تصريحات أشار فيها إلى أن جمهور الشباب في مصر أدار ظهره للصحف المطبوعة والتلفزيون.

وقال الوزير أسامة هيكل إن 65 في المئة من المصريين والذين تقل أعمارهم عن 35 عاما "لا يقرأون الصحف ولا يشاهدون التلفزيون وبالتالي من المهم التفكير في نمط حياة هذه الفئات".

واعتبر منتقدون أن هيكل خرج على خط سياسات الحكومة المصرية.


وقال عمرو الخياط رئيس تحرير صحيفة أخبار اليوم الأسبوعية القومية إن هيكل تحدث عن أرقام واحصائيات دون أن تفصح عن مرجعيتها أو مصادرها فحجبت مصدر الحقيقة عن الرأي العام."

وتساءل عبر صفحته على فيسبوك "سيادة الوزير أين خطة الترويج لسياسات وانجازات الدولة ولو كانت موجودة ما هي نتائجها العملية.. تساؤلات تنتظر إجابات موثقة"

وقال رئيس تحرير منصة وصحيفة اليوم السابع خالد صالح "كنت أظن أن أسامة هيكل تعلم بعض السياسة عبر هذه السنوات الطويلة في البرلمان لكنه أخفق في إدارة اختلاف مهني ومرددا نفس كلام كل أعداء مصر."

واعتبر آخرون تصريحات هيكل ضربة لمهنة الإعلام برمتها.

وفي مداخلة هاتفية مع إحدى القنوات المصرية، قال رئيس تحرير مجلة الأهرام الرياضي القومية، والسكرتير العام لنقابة الصحفيين المصريين، محمد شبانة إنه "لا أحد يستطيع تحطيم مهنة الإعلام.. لا أسامة هيكل ولا 100 أسامة هيكل... أسامة هيكل مش عارف بيشتغل إيه بالضبط. وظيفة وزير الدولة للإعلام تكمن في الحديث عن الإنجازات التي تقوم بها الدولة المصرية."

ومن جانبه، استنكر هيكل الهجوم عليه واعتبر أن منتقديه يعزفون على نفس النغمة. وقال عبر حسابه على فيسبوك "هو الكلام ده نشره متوزعة؟ ممكن تقولي فين الهجوم على الصحفيين؟... ما قلته ان الشباب لا يقرأون الصحف وهذا معلوم للكافة.. أي انني أطالب بتطوير الصحافة حفاظا على مهنة الصحافة والصحفيين.. يا عالم شوية تفكير لوجه الله."

وقال أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة د. محمود علم الدين إنه "لا يوجد خلاف على انخفاض قراءة الصحف ليس في مصر فقط بل في العالم كله.. فالتعامل مع الوسائل الرقمية أصبح أكثر من الورقية." لكن حين تصدر "رؤى أو تعليقات من وزير الإعلام حول الأداء الإعلامي بأنه مختل سينعكس ذلك بالسلام على مصداقية الإعلام في الداخل والخارج."
#بلا_حدود