الاثنين - 18 يناير 2021
الاثنين - 18 يناير 2021
قطر حدّدت هوية والدة الطفلة في حادثة المطار - الرؤية
قطر حدّدت هوية والدة الطفلة في حادثة المطار - الرؤية

قطر تحدد هوية والدة الطفلة في حادثة المطار

حدّدت السلطات القطرية هوية والدة الطفلة حديثة الولادة، التي عثر عليها متروكة في حمام بمطار الدوحة الدولي، حسبما أعلنت في بيان الاثنين، في قضية أثارت جدلاً واسعاً بسبب إجبار مسافرات على الخضوع لفحوصات نسائية.

وقالت النيابة العامة في بيان، إن الوالدة تحمل جنسية دولة آسيوية، وإن التحقيقات كشفت أنها بادرت «أثناء مغادرتها البلاد بإلقاء الطفلة حديثة الولادة في سلة المهملات داخل إحدى دورات المياه بصالة المغادرة بالمطار، واستقلّت الطائرة إلى وجهتها».

وذكرت أنها «بصدد اتخاذ الإجراء القانوني المناسب في إطار التعاون القضائي الدولي لضبط المتهمة الهاربة»، بعدما استجوبت والد الطفلة الذي «اعترف بعلاقته مع الوالدة»، قائلاً إنها أرسلت إليه «رسالة وصورة للطفلة فور ولادتها».

كما تضمنت الرسالة أنها قامت «بإلقاء الطفلة التي أنجبتها منه وفرت إلى بلادها».

وخضعت مجموعة من النساء على متن 10 رحلات للخطوط الجوية القطرية، بما في ذلك رحلة إلى سيدني، للفحوصات في أعقاب العثور على الطفلة في 2 أكتوبر، ما أدى إلى خلاف دبلوماسي مع أستراليا وحملة انتقادات دولية واسعة.

ويُطلب من جميع الوافدين القادمين إلى قطر إعطاء عينة كبيرة من الدم يمكن استخدامها لمطابقة الحمض النووي للطفل في هذه الحالة.

وقال مصدران في الدوحة لوكالة فرانس برس، إن السلطات القطرية طلبت إشعاراً أحمر من الإنتربول من أجل إحضار الأم إلى الدوحة لمواجهة الاتهامات.

وخرجت الحادثة للعلن بعد أسابيع من وقوعها على إثر تحدث عدد من المسافرات الأستراليات عن تجربتهن.

وأدانت الحكومة الأسترالية الحادثة، وأكدت الحكومة إبلاغ قلقها إلى السلطات القطرية، بينما اعتبرت وزيرة الخارجية ماريز باين «أنها أحداث مقلقة للغاية.. ومهينة. لم أسمع بأمر كهذا في حياتي».

وبحسب مصدر في الدوحة مطلع على الحادثة، فإن مسؤولين أجبروا النساء على الخضوع لعمليات تفتيش جسدية دقيقة لفحص عنق الرحم بالإكراه.

#بلا_حدود