الاثنين - 18 يناير 2021
الاثنين - 18 يناير 2021
حزب الله يقاضي من يتهمونه في انفجار ميناء بيروت - أب.
حزب الله يقاضي من يتهمونه في انفجار ميناء بيروت - أب.

حزب الله يقاضي من يتهمونه في انفجار ميناء بيروت

قال حزب الله اللبناني اليوم الجمعة إنه يقاضي نائباً مسيحياً سابقاً، وموقعاً إلكترونياً تابعاً لحزب سياسي مسيحي بتهمة التشهير، بعد أن اتهموا الجماعة الشيعية المسلحة بالمسؤولية عن الانفجار المدمر الذي وقع في ميناء بيروت هذا الصيف.

قال الممثل القانوني لحزب الله، إبراهيم الموسوي، إن الاتهامات التي وجهها فارس سعيد وموقع حزب القوات اللبنانية اليميني مضللة.

قال الموسوي، وهو نائب عن حزب الله، في مؤتمر صحفي خارج قصر العدل، إن إلقاء اللوم على حزب الله يهدد بعرقلة السلم الاجتماعي في لبنان، فيما تمارس الولايات المتحدة أقصى ضغط على حزبه وحلفائه. وتعتبر واشنطن حزب الله جماعة إرهابية وتصعد العقوبات ضده وضد حلفائه السياسيين في لبنان.

نتج الانفجار الهائل في 4 آب عن ما يقرب من 3000 طن من نترات الأمونيوم، وهو سماد تم تخزينه بشكل غير صحيح في مستودع بالميناء لمدة 6 سنوات. وأسفر الانفجار عن مقتل أكثر من 200 شخص وإصابة أكثر من 6000، وألحق أضراراً بالغة بعدة أحياء في بيروت.

منذ ذلك الحين، ألقى بعض المعارضين السياسيين والمدنيين لحزب الله باللوم على الجماعة في تخزين المواد الكيماوية المتفجرة في الميناء. وحزب الله هو الجماعة الوحيدة التي احتفظت بأسلحتها بعد انتهاء الحرب الأهلية في لبنان عام 1990 ويعتقد أن لديها مستودعات ذخيرة في جميع أنحاء البلاد.

#بلا_حدود