الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
عشراوي وأبو مازن. (أ ب)

عشراوي وأبو مازن. (أ ب)

حنان عشراوي تعلن استقالتها من منظمة التحرير الفلسطينية.. وعباس يقبلها

أعلنت حنان عشراوي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أمس الأربعاء، أنها استقالت من منصبها في منظمة التحرير الفلسطينية، ودعت لإجراء إصلاحات سياسية.

ولم تقدم المفاوضة الفلسطينية المخضرمة (74 عاماً) سبباً لاستقالتها في بيان أعلنت فيه هذه الخطوة. لكنها قالت إن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، التي كانت عضواً فيها، «تعاني من التهميش وعدم المشاركة في صنع القرار».

وأضافت: «النظام السياسي الفلسطيني بحاجة إلى تجديد مكوناته ومشاركة الشباب، نساءً ورجالاً، والكفاءات في مواقع صنع القرار». وأوضحت «آن الأوان لإجراء الإصلاحات المطلوبة وتفعيل منظمة التحرير وإعادة الاعتبار لصلاحياتها ومهامها».

وقالت عشراوي إنها قدمت استقالتها للرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن)، فيما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) بأن عباس قبل الاستقالة «بناء على طلبها».

ويتهم منتقدون عباس بالتسبب في ركود المؤسسات السياسية الفلسطينية. ولم تجر انتخابات رئاسية أو برلمانية للسلطة الفلسطينية منذ أكثر من عقد.

(أ ب)

ويعود عمل عشراوي مفاوضة إلى أولى المحادثات العلنية التي توسطت فيها الولايات المتحدة مع إسرائيل في عام 1991 في مؤتمر مدريد، حين أوضحت للعالم بصفتها المتحدثة باسم منظمة التحرير سعي الفلسطينيين لإقامة دولة.

وبعد توقيع اتفاقيات أوسلو مع إسرائيل عام 1993، عملت عشراوي في حكومة السلطة الفلسطينية المشكلة حديثاً.

وعشراوي مناصرة لحقوق المرأة، وكانت أول امرأة تُنتخب لعضوية اللجنة التنفيذية عام 2009. وأعيد انتخابها في 2018 وترأست قسم الدبلوماسية والسياسة العامة.

#بلا_حدود