الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
No Image Info

وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية يختتم مشاركته في اجتماعات البرلمان العربي

اختتم وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية مشاركته في اجتماعات البرلمان العربي اليوم السبت، بالمشاركة في أعمال الجلسة العامة الثانية لدور الانعقاد الأول للفصل التشريعي الأول، التي عقدت بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لبحث مجمل القضايا العربية.

ضم وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية أعضاء المجلس الوطني الاتحادي أعضاء البرلمان العربي سعادة كل من محمد أحمد اليماحي نائب رئيس البرلمان العربي عضو لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي (رئيس الشعبة البرلمانية الإماراتية) وناعمة عبدالله الشرهان عضو لجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب، وأحمد بوشهاب السويدي عضو لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية، وشذى سعيد النقبي نائب رئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان، بالبرلمان العربي.

وشدد نائب رئيس البرلمان العربي عضو لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي (رئيس الشعبة البرلمانية الإماراتية) محمد أحمد اليماحي، على أن اجتماع اليوم الذي عقد داخل أروقة جامعة الدول العربية جزء من سلسلة من الاجتماعات التي عقدها البرلمان الفترة الماضية، لبحث مستجدات العمل العربي وقضاياه الراهنة بدءاً من القضية الفلسطينية، فضلاً عن مستجدات الأوضاع في اليمن وليبيا والعراق والصومال وجزر القمر.


وقال إن جلسة البرلمان ناقشت مشاريع القرارات التي رفعت إليها من لجان البرلمان الأربع، والتي تناولت جوانب العمل العربي المشترك كافة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية ومستجدات الأزمة اليمنية.

وأضاف أن البرلمان أدان بشدة العمليات الإرهابية المتكررة التي تقوم بها ميليشيات الحوثي الانقلابية تجاه أراضي المملكة العربية السعودية وجنوب البحر الأحمر، والتي تمثل تهديداً مباشراً ليس فقط لأمن المملكة العربية السعودية، وإنما أيضاً لإمدادات الطاقة للعالم أجمع وحرية وأمن التجارة والملاحة الدولية.

وأكد البرلمان موقفه الثابت من حل الأزمة اليمنية وفقاً للمرجعيات الثلاث المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصِّلة، وطالب بضرورة التنفيذ الفوري للاتفاق الذي تم التوصل إليه في 25 نوفمبر 2020 بشأن الصيانة العاجلة والتقييم الشامل لخزان صافر النفطي، تجنباً لوقوع كارثة إنسانية كبرى سيكون لها آثار اقتصادية وبيئية كارثية على اليمن والدول المطلة على البحر الأحمر، ودعا إلى سرعة استكمال تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وفيما يتعلق بالأزمة الليبية أوضح اليماحي أن البرلمان دعا جميع الأطراف الليبية إلى تحمل المسؤولية الوطنية، وتغليب مصلحة ليبيا وشعبها فوق أي اعتبار من خلال حوار سياسي شامل بين جميع أبناء الشعب الليبي، دون إقصاء لأي طرف والانخراط في مسارات التسوية الثلاثة الأمنية والسياسية والاقتصادية التي ترعاها الأمم المتحدة.

وأكد البرلمان دعمه للتوصل إلى تسوية سياسية للأزمة في ليبيا تدعم سيادة الدولة على كامل أراضيها وتصون وحدتها وتنهي جميع أشكال التدخلات الأجنبية في الشأن الليبي الداخلي.

وشدد على دعمه للجهود التي تبذلها الحكومة العراقية لاستعادة الأمن والاستقرار وجمع السلاح وجعله حصراً بيد الدولة وأجهزتها الأمنية وتمكينها من فرض سلطة القانون.

وفيما يتعلق بالشأن الصومالي، قال اليماحي إن البرلمان العربي أكد حرصه على دعم أمن واستقرار ووحدة وسيادة الصومال وسلامة أراضيه، ودعم الجهود العربية والدولية المساندة للصومال من أجل تحقيق التنمية والاستقرار، وأدان الهجوم الإرهابي الجبان الذي وقع في العاصمة الصومالية وأدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى، مؤكداً تضامنه ووقوفه التام مع جمهورية الصومال وشعبها في حربها على الإرهاب، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات للتصدي للتنظيمات الإرهابية المتطرفة التي تهدد الأمن والاستقرار في الصومال.

وأكد البرلمان العربي أيضاً رفضه كل التدخلات الخارجية من بعض دول الجوار والمنطقة في الشأن الصومالي، والتي تعمل على تعطيل العمليات الانتخابية التي تم التوافق عليها وفقاً للدستور الوطني.

وأوضح اليماحي أن البرلمان اعتمد مشروع قرار حول تعزيز التعاون الأمني والعسكري بين الدول العربية.

وفيما يخص اللجنة الاقتصادية أشار اليماحي إلى اعتماد البرلمان اليوم موازنته للعام 2021، منوهاً بمتابعة البرلمان حالة حقوق الإنسان في كل من فلسطين واليمن ومستجدات العمل العربي، فيما يخص قضايا حقوق الإنسان.

وشهد اليوم إطلاق مركز إقليمي للدبلوماسية البرلمانية العربية، وذلك ضمن خطة العمل الاستراتيجية الجديدة للبرلمان العربي، التي تولي أهمية كبيرة لهذا الموضوع.

#بلا_حدود