السبت - 06 مارس 2021
Header Logo
السبت - 06 مارس 2021
معين عبدالملك سعيد. (أ ب)

معين عبدالملك سعيد. (أ ب)

رئيس وزراء اليمن: هجوم المطار كان يستهدف القضاء على الحكومة

قال رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك سعيد، اليوم السبت، إن الهجوم الصاروخي الذي ضرب مطار عدن كان يستهدف القضاء على الحكومة الجديدة في البلاد عند وصولها إلى المدينة الجنوبية الرئيسية، وهو الهجوم الذي شنته ميليشيات الحوثي الإرهابية الأربعاء الماضي.

وتحدث سعيد إلى «أسوشيتد برس» في مقابلة أجريت في مكتبه بقصر المعاشيق في عدن. وهي المقابلة الأولى للمسؤول اليمني مع وسائل الإعلام بعد أن نجا من هجوم الأربعاء، الذي أسفر عن مقتل 25 شخصاً على الأقل وإصابة 110 آخرين.

وقال رئيس الوزراء إنه «هجوم إرهابي كبير كان يستهدف القضاء على الحكومة، لقد كان رسالة ضد السلام والاستقرار في اليمن».

وأكد سعيد مسؤولية الانقلابيين الحوثيين في اليمن عن الهجوم الصاروخي على المطار وهجوم الطائرة المسيرة على القصر، بعد وقت قصير من نقل رئيس الوزراء وحكومته إلى هناك. وقال إن «التقنيات» المستخدمة في الهجوم الصاروخي على المطار كانت من السمات المميزة لاستراتيجية الحوثيين.

(أ ف ب)

وكان الهجوم وقع بعد لحظات من هبوط طائرة تقل سعيد وأعضاء حكومته في المطار. وأظهرت لقطات التقطتها «أسوشيتد برس» من موقع الحادث في مطار عدن أعضاء من الوفد الحكومي وهم ينزلون بينما هز الانفجار المدرج، حيث اندفع العديد من الوزراء إلى داخل الطائرة أو ركضوا على الدرج بحثاً عن ملجأ.

وأوضح سعيد أن 3 صواريخ دقيقة التوجيه أصابت المنشأة، مستهدفة طائرته وصالة الوصول وصالة كبار الشخصيات في المطار. وأضاف «كانت دقة التوجيه كبيرة... كانت عملية ضخمة».

ولفت رئيس الوزراء إلى أن المحققين اليمنيين جمعوا بقايا الصواريخ، وأن خبراء من تحالف دعم الشرعية الذي تقوده السعودية سيساعدون في تحديد نوع الصواريخ وأصولها.

(أ ف ب)

وعاد سعيد وحكومته المشكّلة حديثاً إلى اليمن بعد أسبوع من أداء اليمين أمام الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في العاصمة السعودية الرياض.

وأشار سعيد إلى أن حكومته ستعطي الأولوية «للأمن والاستقرار» في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة، وتابع قائلاً «مهما كانت التحديات في عدن، فإن الحكومة باقية». كما لفت إلى التحديات الاقتصادية «الضخمة» باعتبارها محط تركيز حكومته.

بدأ الصراع في الدولة الأكثر فقراً بالعالم العربي عندما استولى الحوثيون على العاصمة صنعاء عام 2014، ما أجبر حكومة هادي على الفرار.

#بلا_حدود