الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
No Image Info

محمد بن راشد: المتغيرات والتحديات تتطلب تعاوناً خليجياً حقيقياً

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، أن المتغيرات والتحديات المحيطة بالمنطقة تتطلب قوة وتماسكاً وتعاوناً خليجياً وعربياً عميقاً.

وقال سموه في تغريدة بعد مشاركته في الجلسة الافتتاحية للقمة الخليجية الـ41 في مدينة العلا بالسعودية «شاركت اليوم في قمة العلا لقادة دول مجلس التعاون.. قمة إيجابية.. موحدة للصف.. مرسخة للإخوة برعاية أخي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.. المتغيرات والتحديات المحيطة بنا تتطلب قوة وتماسكاً وتعاوناً خليجياً حقيقياً وعمقاً عربياً مستقراً».

وأضاف: « في 1981.. قبل أربعين عاماً من اليوم استضاف والدنا ومؤسس دولتنا الشيخ زايد أول قمة في أبوظبي مع إخوانه قادة دول المجلس رحمهم الله جميعاً... مسيرة التعاون هي إرث هؤلاء القادة لشعوبهم.. واليوم تتعزز المسيرة.. وتترسخ الأخوة.. وتتجدد روح التعاون لمصلحة شعوبنا».

وختم سموه التغريدة بتوجيه الشكر للمملكة العربية السعودية لرعايتها القمة الناجحة، وقال: «نجدد شكرنا للملكة العربية السعودية رعايتها هذه القمة الناجحة... ونجدد ثقتنا في مسيرة دول مجلس التعاون.. ونجدد تفاؤلنا بأن السنوات القادمة تحمل استقراراً وأمناً وأماناً وعملاً وإنجازاً سيخدم شعوبنا.. ويسهم في استقرار محيطنا».

وكان سموه توجه صباح اليوم، إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة على رأس وفد الدولة إلى الاجتماع الـ41 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ورافق سموه وفد رفيع يضم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ومحمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، والدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، وعلي محمد بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، والشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية.

#بلا_حدود