الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

تتضمن محطة إنتاج أوكسجين.. قافلة المساعدات الإماراتية الثانية في طريقها لغزة

تصل قافلة مساعدات طبية إماراتية، غداً الأحد، إلى قطاع غزة، وهي الثانية من نوعها خلال 3 أسابيع، وتتضمن القافلة الجديدة محطة إنتاج أوكسجين.

وقال النائب عن حركة فتح أشرف جمعة «يتوقع أن تصل الشحنة الثانية من قافلة المساعدات الإماراتية التي وصلت شحنتها الأولى إلى غزة في 17 ديسمبر الماضي، ظهر غدٍ الأحد، عبر معبر رفح البري، وذلك بدعم من دولة الإمارات العربية الشقيقة، وبجهود من النائب محمد دحلان، وتنسيق بين كتلة فتح البرلمانية، ووزارة التنمية الاجتماعية في غزة».

وأضاف جمعة لـ«الرؤية» قائلاً: "تتضمن القافلة مساعدات طبية مقدمة لوزارة الصحة في غزة، وذلك لتعزيز الجهود الصحية في مواجهة جائحة كورونا، ومن ضمنها محطة إنتاج للأوكسجين بجميع ملحقاتها، وأجهزة تنفس صناعي ACM812A VG70، ومعدات طبية أخرى".

وقال جمعة: «دولة الإمارات - وكما عهدناها - أوفت بما وعدت به حينما أرسلت القافلة الأولى، وأتبعتها بقافلة ثانية، التزاماً منها بدعم الشعب الفلسطيني، وتلك الأجهزة تصل في مرحلة حساسة، واحتياج شديد لها في قطاع غزة، لا سيما محطة إنتاج الأوكسجين».

وتقدم جمعة باسم كتلة «فتح» البرلمانية، بالشكر والامتنان لدولة الإمارات العربية المتحدة، بشيوخها كافة، على تعزيز صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة التحديات الإنسانية التي تعصف به خاصة في قطاع غزة المحاصر.

وكانت دولة الإمارات قد أعلنت عن تدشين جسر جوي في 17 ديسمبر الماضي، يتضمن مساعدات طبية وإغاثية لسكان غزة المحاصرين، ووصلت القافلة الأولى في ذلك اليوم.

#بلا_حدود