الخميس - 04 مارس 2021
Header Logo
الخميس - 04 مارس 2021
ألمانيا تشترط قناعاً ذا مواصفات خاصة لكبار السن.(أي بي أيه)

ألمانيا تشترط قناعاً ذا مواصفات خاصة لكبار السن.(أي بي أيه)

سيناريو كارثي ينتظر ألمانيا مع بلوغ إصابات كورونا 100 ألف يومياً

حذر عالم الفيروسات الألماني، مدير معهد الفيروسات بمستشفى شاريتيه الجامعي بالعاصمة برلين، كريستيان دورستن، من سيناريو صعب وقاسٍ قد يواجه البلاد، خلال فصلي الربيع والصيف القادمين، محذراً من أن عدد الإصابات بفيروس كورونا قد يصل إلى 100 ألف حالة يومياً.

وأكد دورستن، الذي لمع اسمه بقوة في ألمانيا منذ بداية الجائحة، في حوار لمجلة «دير شبيغل» أن تحقيق استراتيجية «صفر كوفيد»، التي تهدف لخفض عدد الإصابات الجديدة إلى الصفر، سيكون ممكناً، ولكنه يحتاج إلى جهد كبير، لأنه بمجرد تلقيح كبار السن، وربما بعض الفئات المعرضة الأخرى لخطر الإصابة بالفيروس، فسيكون هناك ضغط اقتصادي واجتماعي وسياسي وربما قانوني هائل لإنهاء الإجراءات الاحترازية.

مخاطر السلالة البريطانية

وأشار دورستن إلى أنه بعد ذلك «ستصاب أعداد هائلة من الناس بالعدوى خلال فترة زمنية قصيرة، أكثر مما يمكن أن نتخيله في الوقت الحالي، وسيكون الأشخاص الأصغر سناً هم أقل عرضة من كبار السن للإصابة بأعراض حادة، ولكن عندما يصاب عدد كبير من الشباب بالعدوى، فإن وحدات العناية المركزة ستكتظ بالمرضى، ولن تستقبل حالات جديدة، وسيموت الكثير من الناس».

وأضاف دورستن «يمكننا التخفيف من هذا السيناريو الرهيب إلى حد ما، عن طريق تقليل أعداد المصابين، فقد كانت لدينا شكوك في البداية حول السلالة البريطانية الجديدة للفيروس، ولكن الدراسات الجديدة حالياً تؤكد أنها طفرة أكثر عدوى، وبنسبة تصل إلى 35 % مقارنة بغيرها».

وأعرب العالم الألماني عن تخوفه من ذلك الأمر معتبراً أنه «شديد الخطورة»، لأنه سيجعل الفيروس أكثر فتكاً، لأن كل حالة جديدة ستصيب المزيد من الأشخاص، وكل واحد منهم بدوره سوف ينقل المرض إلى المزيد من الأشخاص الآخرين، بحيث يزداد عدد الحالات بشكل مرعب.

إغلاق المدارس والحضانات

وأكد دورستن أنه أوضح للمستشارة الألمانية السابقة أنغيلا ميركل، كونه جزءاً من مجموعة الخبراء التي تقدم التوصيات العلمية للحكومة، القلق في ألمانيا تجاه السلالة البريطانية الجديدة، «بسبب قربنا الجغرافي من المملكة المتحدة، وأدرك الجدل الكبير بشأن إغلاق المدارس والحضانات، ولكنها خطوة لا بديل عنها، كما فعلت بريطانيا».

وشدد عالم الفيروسات الألماني على ضرورة مواصلة العمل على خفض متوسط عدد الأشخاص الذين ينقل إليهم الشخص المصاب عدوى الفيروس، كوسيلة لخفض انتشار كورونا.

وأثارت تصريحات دورستن جدلاً كبيراً على منصات التواصل الاجتماعي، حيث اتهمه البعض بأنه ينشر الفزع والرعب، بينما أكد آخرون أنه يتم مهاجمته في البداية، ثم تصدق أطروحاته العلمية.

#بلا_حدود