الجمعة - 26 فبراير 2021
Header Logo
الجمعة - 26 فبراير 2021

بدء عملية التصويت لاختيار أعضاء الحكومة الليبية المؤقتة

بدأت في سويسرا، اليوم الاثنين، عملية التصويت لاختيار أعضاء حكومة ليبية انتقالية، وذلك خلال أعمال منتدى الحوار السياسي الليبي، الذي يستمر حتى يوم الجمعة، لاختيار مجلس رئاسي من 3 أعضاء ورئيس وزراء.

ويهدف القادة المؤقتون إلى إدارة شؤون البلاد لحين الانتخابات المقرر إجراؤها على المستوى الوطني في ديسمبر المقبل.

وقالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز إن مندوبي الجبهة الديمقراطية الليبية البالغ عددهم 75 مندوباً، والذين يمثلون القوى السياسية الممزقة في ليبيا، يجب أن يعملوا من أجل مستقبل بلدهم وليس من أجل مصالحهم الخاصة.

(أ ف ب)

كما قالت الدبلوماسية الأمريكية للمندوبين المجتمعين: «هذا المشروع لا يتعلق بتقاسم السلطة أو تقسيم الكعكة». وأشارت وليامز إلى أن الشعب الليبي يدعم هذه العملية. وقالت: «إنهم يريدون أن تنجحوا، لا تخذلوهم».

وعلى الرغم من أن مكان الاجتماع الانتخابي ظل سرياً، إلّا أن جلسات استماع المرشحين يتم بثها مباشرة حتى يتمكن الجمهور الليبي من التعرف على إجابات المرشحين على أسئلة المواطنين.

(أ ف ب)

ومن المقرر أن يتم استبدال الحكومة الانتقالية الناتجة عن هذا الانتخاب ليحل مكانها حكومة منتخبة ديمقراطياً بعد الانتخابات في ديسمبر.

ويجتمع منتدى الحوار السياسي الليبي، والذي يضم مبعوثين من جميع أنحاء ليبيا، بوساطة الأمم المتحدة، في موقع لم يكشف عنه خارج جنيف.

(أ ف ب)

ويتوج الاجتماع، الذي سيُستمد من قائمة مرشحين متفق عليهم، عملية سلام بدأت في برلين في يناير 2020. وستسعى السلطة المؤقتة إلى إعادة بناء مؤسسات الدولة. كما اتفقت الفصائل المتحاربة على إجراء استفتاء وطني على ترتيبات دستورية، ما يضع أساساً قانونياً لانتخابات ديسمبر.

(أ ف ب)

ويمثل المنتدى، المؤلف من 75 عضواً، 3 مناطق رئيسية: ليبيا القديمة، وطرابلس في الغرب، وبرقة في الشرق، وفزان في الجزء الجنوبي الغربي من ليبيا- كل منها ممثل في المجلس الرئاسي المؤلف من 3 أعضاء.

ويتم اختيار رئيس الوزراء بحصوله على 70% من الأصوات. ومن بين المرشحين على مناصب في المجلس الرئاسي عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب، وخالد المشري، رئيس المجلس الأعلى للدولة في حكومة طرابلس، وكبير القضاة الليبيين، محمد الحافي، الذي أثار ترشيحه جدلاً.

أما المرشحون على منصب رئاسة الوزراء، فمن بينهم فتحي باشاغا، وزير الداخلية في طرابلس، وأحمد معيتيق، نائب رئيس الوزراء.

#بلا_حدود