الجمعة - 05 مارس 2021
Header Logo
الجمعة - 05 مارس 2021
معين عبدالملك. (أ ف ب)

معين عبدالملك. (أ ف ب)

اليمن: ملتزمون بالسلام.. والحوثيون لن يرضخوا له دون ضغط دولي

أكد رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، التزام حكومة بلاده بمسار السلام، إذا توافرت الشروط الموضوعية لذلك، وفق المرجعيات الثلاث المتوافق عليها محلياً، والمؤيدة دولياً.

وقال لدى لقائه، أمس السبت، في عدن رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي هانز جروند بيرج، وسفراء كل من ألمانيا، بلجيكا، فرنسا، هولندا، أيرلندا، فنلندا، السويد، ونائبة السفير النرويجي المعتمدين لدى اليمن: «إن ميليشيات الحوثي وداعميها في طهران، بدون ضغط دولي حقيقي، لن يرضخوا للسلام».

وأضاف أن ميليشيات الحوثي لا تمتلك قرارها، بل تنفذ أجندة النظام الإيراني في المنطقة، ولا يعنيها معاناة الشعب اليمني واستمرار الحرب. وأشار إلى أن طهران تستخدمها لابتزاز المجتمع الدولي في ملفات أخرى، لذلك دون ضغط حقيقي على الداعم الرئيسي لهذه الميليشيات، لن يكون هناك سلام وسيظل استهداف اليمنيين ودول المنطقة وتهديد الملاحة الدولية قائماً.

وأحاط المسؤول اليمني رئيس بعثة وسفراء دول الاتحاد الأوروبي بمختلف التطورات والتحديات القائمة، وما تبذله حكومة بلاده من جهود للتعامل معها. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن عبدالملك، تشديده على أهمية دعم المجتمع الدولي لمشروع برنامج اليمن المتضمن أهدافاً رئيسية وأولويات تتمحور في استكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب وتحقيق الاستقرار والتعافي الاقتصادي.

أكد رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي، والسفراء الأوربيون المرافقون له في زيارتهم إلى العاصمة اليمنية المؤقتة، أن هذه الزيارة وبهذا العدد الكبير من سفراء الدول الأوروبية هي رسالة دعم للحكومة والشعب اليمني في هذه المرحلة لاستعادة الأمن والسلام والاستقرار.

#بلا_حدود