السبت - 27 فبراير 2021
Header Logo
السبت - 27 فبراير 2021
لحظة انطلاق المسبار. (أرشيفية)

لحظة انطلاق المسبار. (أرشيفية)

إشادة ألمانية بدور نساء الإمارات في مهمة «مسبار الأمل»

أكد تقرير لصحيفة «هاندلسبلات» الألمانية، أهمية الدور الذي لعبته المرأة الإماراتية في مهمة «مسبار الأمل» والذي يدخل، غداً الثلاثاء، مدار المريخ لإجراء مجموعة من الدراسات العلمية لكشف طبيعة الكوكب الأحمر.

وتوقعت المديرة العلمية لبعثة الإمارات لاستكشاف المريخ، ورئيسة وكالة الفضاء، ووزيرة الدولة للتقنيات المتقدمة في الإمارات، سارة بنت يوسف الأميري «34 عاماً»، أن يجلب المسبار معلومات علمية غاية في الأهمية. وقالت: «لقد تم تطوير المسبار وتصميمه بالكامل من قبل باحثين إماراتيين».

وأشارت الوزيرة إلى أن النساء يشكلن 34% من مهندسي مسبار الأمل البالغ قوامه 200 فرد.

ويضم فريق العمل المشرف على عمليات تجهيز مسبار الأمل للإطلاق، نخبة من الكفاءات النسائية الوطنية الشابة، منهم على سبيل المثال لا الحصر، عائشة صلاح الدين شرفي مهندسة نظام الدفع الذي يزود المسبار بالوقود لدخول مدار المريخ، وحصة علي حسين مهندسة نظام التحكم بالمسبار، وفاطمة حسين لوتاه الباحثة العلمية، ضمن فريق تطوير الأجهزة العلمية لمسبار الأمل.

وقالت وزيرة الدولة للتقنيات المتقدمة: «علينا الآن أن نضمن الحفاظ على التوازن بين الفتيان والفتيات في أكثر الموضوعات إبداعاً، وهو ما يمثل تحدياً، لا سيما كسياسية».

وأكدت أن الاهتمام بالعلوم الطبيعية بين الشباب في الإمارات «ضخم بسبب برنامجنا الفضائي والنووي والإنتاجي للطائرات وأجزاء المركبات الفضائية.. يمكننا تطوير فروع كاملة لم تكن لدينا من قبل، وأن تعمل الدولة والقطاع الخاص جنباً إلى جنب».

وأشارت الوزيرة إلى أن السفر إلى الفضاء لا يزال حلمها الأكبر، «أن نطير إلى المريخ في يوم من الأيام لا يزال معجزة بالنسبة لي، ولكن الشيء الأكثر أهمية هو أن مشروع مسبار الأمل يغير بلدنا بالكامل، لأنه يظهر ما يمكننا إنشاؤه».

#بلا_حدود