الجمعة - 05 مارس 2021
Header Logo
الجمعة - 05 مارس 2021
الحكومة تؤدي اليمين في القصر الرئاسي بالخرطوم.(أ ف ب)

الحكومة تؤدي اليمين في القصر الرئاسي بالخرطوم.(أ ف ب)

السودان.. حمدوك يطالب الحكومة الجديدة بإخراج البلاد من أزماتها

أكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، أن الحكومة الجديدة تشكل أكبر تحالف سياسي في تاريخ البلاد، مشدداً على ضرورة إخراج البلاد من العديد من الأزمات والتحديات التي تواجهها.

جاءت تصريحات حمدوك بعد أداته القسم اليوم الأربعاء، مضيفاً أن الوزراء مكلفون بإخراج السودان من تحديات معقدة عديدة.

وأدى الوزراء الجدد أمس بالقصر الرئاسي اليمين الدستورية أمام رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، ورئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك، وبحضور رئيسة القضاء نعمات عبدالله محمد خير.

من جانبه، شدد البرهان، على أن وحدة القوى السودانية ضرورة لإنقاذ البلاد. وقال للحكومة السودانية الجديدة إن قطار التغيير مستمر بحماية من الشعب.

ودعا رئيس مجلس السيادة عقب تأدية الوزراء اليمين الدستورية إلى العمل بروح الفريق في كل أجهزة الدولة التي تستكمل هياكلها بتشكيل المجلس التشريعي لضمان السير في خط الانتقال الديمقراطي والتأسيس للفترة التالية وقيام الانتخابات بتماسك واتحاد والعبور بالبلاد.

وشدد على أهمية الجلوس إلى المواطنين وتلمس مشاكلهم والعمل على معالجتها، مؤكداً أنهم سيجدون كل الدعم من مختلف أجهزة الحكم وقطاعات الشعب المختلفة.

والاثنين، أعلن حمدوك تشكيل حكومة جديدة تضم في صفوفها 7 وزراء يمثّلون المتمردين، وذلك عقب التوصل لاتفاق سلام تم توقيعه في أكتوبر الماضي.

وقال في مؤتمر صحفي بالخرطوم حينها: «إن التشكيل الوزاري الجديد تم بعد توافق ناجم عن نقاشات لمدة 3 أشهر بغرض المحافظة على السودان من الانهيار نظراً لما يدور في المحيط الإقليمي من تهديدات».

وتولي وزارة المالية في الحكومة الجديدة، جبريل إبراهيم، الخبير الاقتصادي والقيادي المخضرم في حركة العدل والمساواة التي لعبت دوراً أساسياً في النزاع في دارفور.

كما ضمت الحكومة وزيرين من الجيش، وبقية الوزراء تم اختيارهم من تحالف قوى الحرية والتغيير الفاعل على الساحة السياسية السودانية.

#بلا_حدود