السبت - 06 مارس 2021
Header Logo
السبت - 06 مارس 2021
مراسم تأبين الناشط الراحل لقمان سليم. (أ ف ب)

مراسم تأبين الناشط الراحل لقمان سليم. (أ ف ب)

تشييع جثمان الناشط اللبناني لقمان سليم بحضور دبلوماسي وسياسي وديني

أقيمت اليوم الخميس مراسم تشييع جثمان الناشط اللبناني لقمان سليم، بحضور سفراء وشخصيات سياسية وإعلامية ودينية من مختلف الطوائف وأفراد العائلة والأصدقاء.

وألقت سلمى مرشاق والدة الناشط لقمان، الذي اغتيل الأسبوع الماضي، كلمة خلال المراسم أوردتها الوكالة الوطنية للإعلام اليوم، دعت فيها الشباب اللبنانيين إلى الاستمرار بالمبادئ التي اغتيل لقمان من أجلها وتقبل فكرة الحوار ومنطق العقل لخلق وطن يستحقه.

(إي بي أيه)

وطالبت الشباب بالابتعاد عن السلاح الذي لا يفيد، مبدية استعدادها «للمساعدة على تأسيس بلد يليق بالشعب اللبناني ويليق بلقمان».

بدوره، دعا السفير الألماني أندرياس كندل خلال المراسم إلى عدم نسيان ما حصل الأسبوع الماضي، مشدداً على «ضرورة معرفة الحقيقة والحاجة إلى تحقيق شفاف».

(إي بي أيه)

من جانبها، شددت السفيرة الأمريكية دوروثي شيا على «ضرورة الوصول إلى حقيقة من ارتكب هذه الجريمة الشنيعة»، وتعهدت «بالاستمرار في دعم المؤسسات التي أنشأها لقمان». وصفت اغتياله بأنه «عمل همجي لا يمكن غفرانه أو قبوله».

أدلت شيا بهذا التصريح في كلمة ألقتها خلال مراسم تأبين سليم في منزل أسرته، أثناء زيارة نادرة للضاحية الجنوبية، معقل جماعة حزب الله، في العاصمة بيروت.

(رويترز)

وكان الناشط اللبناني لقمان سليم قد وجد مقتولاً صباح يوم الخميس الماضي بإطلاق الرصاص عليه داخل سيارته المستأجرة جنوب لبنان، في أول جريمة قتل لناشط رفيع المستوى منذ أعوام.

ولقمان ناشط عرف بمعارضته لـ«حزب الله» اللبناني. كما كان سليم يدير مركزاً للأبحاث وصنع وثائقيات، بالتعاون مع زوجته، وقاد جهود إنشاء أرشيف يوثق الحرب الأهلية الطائفية في لبنان التي دارت من عام 1975 إلى عام 1990.

(أ ف ب)

#بلا_حدود