الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021
No Image Info

اجتماع طارئ لوزراء صحة دول الخليج لبحث مستجدات كورونا

دعا وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى تشكيل فريق عمل من المختصين لدراسة التسلسل الجيني لفيروس كورونا بدول المجلس، واستمرار الخطط الداخلية بتوفير اللقاحات للمواطنين والمقيمين.

وأكد الوزراء خلال اجتماع طارئ، الخميس، عبر الاتصال المرئي؛ لمناقشة المستجدات الأخيرة بما يخص السلالات المتحورة من الفيروس، على ضرورة استمرار تطبيق الإجراءات الاحترازية بشكل استباقي متى ما دعت الحاجة والتنسيق في ذلك مع القطاعات المختلفة بكل دولة؛ وذلك لتجنب الدخول بموجة ثانية.

ووفق حساب مجلس الصحة الخليجي على توتير، فإن الاجتماع الاستثنائي الرابع، الذي ترأسته وزيرة الصحة البحرينية فائقة بنت سعيد الصالح، استعرض المستجدات والتحديثات لمؤشرات الوضع الوبائي في دول مجلس التعاون وأهم البروتوكولات والإجراءات الاحترازية للتعامل مع الفيروس المتحور، كما تم التطرق إلى الاشتراطات الصحية لدخول مواطني الدول الأعضاء.

وسجلت دول الخليج أكثر من 1,2 مليون إصابة ونحو 10 آلاف وفاة منذ ظهور الوباء.

قرارت الاجتماع

واعتمد الاجتماع، بحسب الموقع الإلكتروني للأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، عدداً من القرارات، منها الإشادة بالجهود الصحية والإجراءات الاحترازية التي تم تطبيقها من قبل الدول الأعضاء والجهود المبذولة لتحصين المجتمع والحرص على توفير اللقاحات للمواطنين والمقيمين.

ووافق المجلس على تشكيل فريق عمل من المختصين في الفيروسات بالدول الأعضاء للقيام بدراسة التسلسل الجيني لكوفيد-19 الموجود بدول المجلس والاستفادة من مختبرات الدول الأعضاء قدر الإمكان ويتم رفع مخرجات الفريق للجنة أصحاب السعادة وكلاء الوزارة.

وشملت القرارات تبادل المعلومات بين الدول الأعضاء، فيما يخص السلالات الجديدة والإجراءات الاحترازية التي يتم تطبيقها في كل دولة، ومدى فعالية فحوصات ال PCR لتشخيص الفيروسات المتحورة، ومشاركة معلومات اللقاحات التي يتم تسجيلها ومدى فعالية اللقاحات المستخدمة مع مختلف الأعمار والتحورات والأعراض الجانبية التي يتم رصدها.

وكلف وزراء الصحة بدول المجلس، اللجان المختصة بالاستمرار في متابعة المستجدات الخاصة بالجائحة، والتواصل من خلال غرفة العمليات المشتركة، مؤكدين أهمية تبادل المعلومات ونقل الخبرات والدروس المستفادة، وتعزيز التعاون الصحي الخليجي المشترك، فيما بين دول مجلس التعاون.

#بلا_حدود