السبت - 17 أبريل 2021
السبت - 17 أبريل 2021
المحتجون قطعوا الشوارع الرئيسية في بيروت.(أ ب)

المحتجون قطعوا الشوارع الرئيسية في بيروت.(أ ب)

محتجون لبنانيون يقطعون الطرق بسبب الدولار وتردي الأوضاع

قطع محتجون مساء اليوم الثلاثاء عدداً من الطرقات في العاصمة بيروت وفي كافة المناطق اللبنانية احتجاجاً على الأوضاع المعيشية وارتفاع سعر صرف الدولار الذي لامس عتبة العشرة آلاف ليرة في السوق السوداء.

وقطع عدد من المحتجين الطريق في ساحة الشهداء في العاصمة بيروت كما قطعوا العديد من الطرق في بيروت منها طريق الشفروليه - فرن الشباك، وتقاطع فردان - قريطم، وطريق الملا عائشة بكار، وطريق بشارة الخوري بالإطارات المشتعلة احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية وارتفاع سعر صرف الدولار. كما قطع آخرون طريق الرينغ بالاتجاهين.

وفي جبل لبنان قطع عدد من المحتجين الطريق في منطقة برج حمود وعند مستديرة عشقون - كسروان.

ودعا المحتجون المواطنون للنزول إلى الشوارع وأطلقوا هتافات ثورة ثورة.

وفي البقاع شرق لبنان، أقدم عدد من المحتجين على إقفال محال الصرافة في ساحة شتوره (في البقاع) بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار. كما قاموا بإقفال طريق تعلبايا احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية كما قطعوا طريق سعدنايل كسارة جسر جلالا ومفرق المرج.

وفي صيدا جنوب لبنان شهدت ساحة تقاطع إيليا في المدينة تجمعاً لعدد من المحتجين وسط الطريق احتجاجاً على ارتفاع سعر صرف الدولار بعدما لامس العشرة آلاف ليرة في السوق السوداء، وسط هتافات تدعو للنزول إلى الشارع والتحرك رفضاً لهذا الواقع.

كما شهدت مدينة صيدا مساء تحركات احتجاجية وأشعلوا الإطارات وسط ساحة تقاط إيليا وقاموا بإقفال محال الصرافة في شارع المصارف في المدينة بالقوة رفضاً للتلاعب بسعر الصرف وسط انتشار للقوى الأمنية.

وقطع عدد من المحتجين اوتوستراد الزهراني (جنوب لبنان) بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية وارتفاع سعر صرف الدولار.

وتسبب رفع سعر صرف الدولار في السوق السوداء في ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية وتدنّي القدرة الشرائية للمواطنين بشكل كبير، حيث بات الحدّ الأدنى للأجور في لبنان نحو 70 دولاراً شهرياً.

#بلا_حدود