الاثنين - 12 أبريل 2021
الاثنين - 12 أبريل 2021
قاعدة عين الأسد العسكرية بالأنبار. (أ ب)

قاعدة عين الأسد العسكرية بالأنبار. (أ ب)

10 صواريخ تستهدف قاعدة عسكرية تضم أمريكيين في غرب العراق

أعلن الجيش العراقي أن ما لا يقل عن 10 صواريخ سقطت، اليوم الأربعاء، على قاعدة «عين الأسد» الجوية التي تستضيف قوات أمريكية وعراقية وقوات تابعة للتحالف الدولي.

وأفادت مصادر أمنية بأن متعاقداً مدنياً مع التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق توفي جراء أزمة قلبية إثر الهجوم الصاروخي. ولم تؤكد المصادر الأمنية العراقية والغربية جنسية المتعاقد.

وهذا هو ثاني هجوم صاروخي يشهده العراق هذا الشهر، وجاء قبل يومين من زيارة البابا فرنسيس التاريخية للبلاد.

وقال مسؤول في قيادة عمليات بغداد لرويترز إنه «تم إطلاق ما يقارب 13 صاروخاً على قاعدة عين الأسد الجوية من منطقة ريفية تبعد حوالي 8 كم عن القاعدة» الواقعة في محافظة الأنبار بغرب البلاد.

وذكر مصدر أمني عراقي آخر ومسؤول حكومي، طلبا عدم الكشف عن هويتهما، أن الصواريخ انطلقت من منطقة البيادر، غربي مدينة البغدادي.

وسيزور البابا فرنسيس العراق في الفترة من الخامس إلى الثامن من مارس على الرغم من تدهور الوضع الأمني في أجزاء من البلاد.

رويترز

#بلا_حدود