الجمعة - 14 مايو 2021
الجمعة - 14 مايو 2021
الجلسة بحثت تداعيات أحداث دارفور على الوضع الأمني والإنساني. (رويترز)

الجلسة بحثت تداعيات أحداث دارفور على الوضع الأمني والإنساني. (رويترز)

مجلس الأمن والدفاع السوداني يعقد جلسة طارئة لبحث تداعيات أحداث دارفور

عقد مجلس الأمن والدفاع السوداني، أمس، جلسة طارئة برئاسة رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان لبحث مستجدات الأحداث في ولايتَي غرب وشرق دارفور، وتداعياتها على الوضع الأمني والإنساني.

وأفاد وزير الدفاع الناطق الرسمي باسم المجلس الفريق الركن يس إبراهيم يس، في تصريح صحفي، بأن المجلس استمع إلى التقارير الأمنية من الجهات المختصة والتي ركزت على الأسباب والدوافع التي أدت إلى الأحداث المؤسفة.

واتخذ المجلس عدة قرارات شملت تشكيل ودفع قوة مشتركة من القوات النظامية وكافة أطراف العملية السليمة، وقوة مرنة قادرة على التدخل السريع لحفظ الأمن في دارفور، وتفعيل إجراءات جمع السلاح، واتخاذ ما يلزم من تدابير لمنع مظاهر الوجود المسلح في المدن، ومراقبة الحدود لمنع تدفق وانتشار السلاح، والإسراع في تجهيز قوة حفظ الأمن ونشرها ميدانياً في مناطق النزاع والتوتر المحتملة، وتقديم المتورطين والمتسببين في الأحداث بعد التحقيقات للعدالة والمحاكمات الفورية.

#بلا_حدود