الثلاثاء - 11 مايو 2021
الثلاثاء - 11 مايو 2021
قوات الشرطة تحاول اقتحام مقر وكالة الأنباء.(رويترز)

قوات الشرطة تحاول اقتحام مقر وكالة الأنباء.(رويترز)

تونس.. الأمن يقتحم وكالة الأنباء لفرض مدير موالٍ للنهضة

اقتحمت قوات الأمن التونسية، اليوم الثلاثاء، مقر وكالة الأنباء الرسمية لتنصيب المدير العام الجديد، كمال بن يونس، الموالي لحركة النهضة الإخوانية، بالقوة، وذلك بعد رفض الصحفيين والعاملين بها لهذا التعيين.

وتصدى الصحفيون لقوات الأمن أثناء عملية الاقتحام ما أدى إلى الاعتداء عليهم، وإصابة عدد منهم، وهو الأمر الذي لقي إدانة كبيرة من الأوساط التونسية.

وأدانت النقابة الوطنية للصحفيين، في بيان عاجل اليوم، الاقتحام الأمني لمقر وكالة تونس أفريقيا للأنباء، ومحاولة تنصيب المدير الجديد بالقوة.

وقالت النقابة في بيانها «ندين بشدة عملية اقتحام قوات البوليس لوكالة تونس أفريقيا للأنباء، ومعتبرة أن إقحام البوليس في الشأن الإعلامي، هو تجاوز خطير ومرفوض على الإطلاق، وتحذر النقابة من أن سياسة المواجهة المفتوحة مع الإعلام ستزيد من الاحتقان والتوتر الاجتماعي وانعدام الثقة».

وأدان الناطق الرسمي للاتحاد العام التونسي للشغل، سامي الطاهري عملية الاقتحام، قائلاً «ما حدث هو عودة إلى مربع الديكتاتورية التي يريد رئيس الحكومة هشام المشيشي، فرضها في وكالة الأنباء الرسمية».

كما قال رئيس المنظمة التونسية لحماية الإعلاميين، زياد الهاني «المسألة أخلاقية.. فالقانون لا يمنع من تعيين مدير عام لمؤسسة عمومية، لكن ما دام الصحفيون رفضوه، فمن المفروض أن ينسحب، والأمن لا يستطيع فرضه بالقوة».

وأمام إصرار الصحفيين على طرد المدير الجديد للوكالة، برفع شعار ارحل (ديقاج)، وشعارات «الوكالة حرة حرة.. وبن يونس على برة»، و«الوكالة حرة حرة.. والغنوشي على برة»، اضطر بن يونس إلى الانسحاب، فيما توافد الصحفيون التونسيون من مؤسسات أخرى، على مقر الوكالة، باعتبار أن معركة استقلالية الإعلام هي معركة كل الصحفيين.

ويرجع سبب رفض الصحفيين في الوكالة لبن يونس، إلى صلته بحركة النهضة الإخوانية، فقد كان ناشطاً بارزاً في جناحها الطلابي في الثمانينات، ثم استقطبه نظام الرئيس الراحل زين العابدين بن علي، وكان له دور في الانقلاب على المكتب التنفيذي الشرعي للنقابة. وبعد سقوط النظام، عاد من جديد لحركة النهضة، وكان محللاً سياسياً بقناة الزيتونة المملوكة لقيادات من النهضة، وتم تعيينه مديراً عاماً لإذاعة الزيتونة الدينية، التي صادرتها الدولة من صهر بن علي.

#بلا_حدود