الثلاثاء - 18 مايو 2021
الثلاثاء - 18 مايو 2021
No Image Info

دولة الإمارات.. وأول رائدة فضاء

اهتم موقع مجلة «غلوبال فاينانس» العالمي بإعلان دولة الإمارات العربية المتحدة، تعيين أول رائدة فضاء، نورا المطروشي، وهي واحدة من رائدي فضاء جديدين في برنامج رواد فضاء مركز محمد بن راشد الإمارات، والتي تم اختيارها مع محمد الملا، من بين أكثر من 4000 مرشح تقدموا للبرنامج.

وكانت المطروشي غردت على تويتر قائلة: «الوطن أعطاني لحظات لا تنسى، وإنني أهدف إلى العمل الجاد لكتابة هذه اللحظات التاريخية والإنجازات التي ستبقى محفورة إلى الأبد في ذاكرة شعبنا، وأشكر قيادتنا الحكيمة وفريق برنامج الإمارات لرواد الفضاء».

وقال الموقع البارز إن الدخول الناجح إلى مدار حول المريخ في فبراير لمسبار الأمل أدى إلى انتقال دولة الإمارات إلى أحد مراكز الصدارة العلمية.

ويقول فاروق الباز، الجيولوجي المتخصص في القمر في الإدارة الوطنية الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) والذي يعمل في المجلس الاستشاري العلمي الدولي: «هناك جانبان للمهمة: الأول هو بمثابة دفعة قوية لمكانة دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي، والآخر هو استكمال المعلومات العلمية».

وحسب الموقع ذاته فإن العالم العربي يريد أن يكون له دور مهم في برنامج الفضاء، الذي تدخل فيه وبقوة كل من الولايات المتحدة والصين.



وقالت مروة مزيد، الباحثة غير المقيمة في برنامج الدفاع والأمن التابع لمعهد الشرق الأوسط في واشنطن العاصمة: «لقد ساهمت الحضارة العربية ذات مرة في العلم»، وترى أن هذا النجاح العلمي الأخير هو عودة إلى الشكل الذي سيحقق فوائد تجارية.



وتضيف مزيد: « تؤكد دولة الإمارات العربية المتحدة على حقول العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وليس النفط فقط، ولا تركز على الإخفاقات القديمة»، وتعتمد «العلامة التجارية الجديدة»، على حد تعبيرها، وهي التعاون الدولي.

إلى جانب كل هذا، يضيف « غلوبال فاينانس» بأن بلوغ عام الخمسين، جاء مع تنويع مبكر لاقتصاد دولة الإمارات، وبقوة أكبر من جيرانها الخليجيين

وعلى مدى السنوات الـ10 الماضية، أطلقت دولة الإمارات 10 أقمار صناعية، وقبل عام ونصف، أرسلت رائد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية، والآن تقترح الإمارات دعم قمر صناعي عربي مشترك، لتشجيع العالم العربي على التفكير بشكل أكبر، وفق ما أكد الموقع المرموق.

#بلا_حدود