الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
(رويترز - أرشيفية)

(رويترز - أرشيفية)

الأمم المتحدة: غرق 5 مهاجرين واعتراض أكثر من 700 قبالة ليبيا

قالت المتحدثة باسم المنظمة الدولية للهجرة صفاء مشهلي، اليوم الاثنين، إن 5 أشخاص على الأقل، بينهم امرأة وطفل، غرقوا عندما انقلب قارب يقل نحو 45 مهاجراً متوجهاً إلى أوروبا قبالة السواحل الليبية.

يعد الحادث هو أحدث كارثة في البحر المتوسط تشمل مهاجرين يبحثون عن حياة أفضل في أوروبا.

وصرحت صفاء بأن الحادث وقع أمس الأحد، مشيرة إلى أن الصيادين أنقذوا 40 مهاجراً وأعادوهم إلى الشاطئ.

كان القارب بين 9 أخرى تقل أكثر من 700 مهاجر اعترضهم خفر السواحل الليبية، أمس، قبالة سواحله، حسبما أفادت صفاء. وأضافت أن المهاجرين نُقلوا إلى مراكز احتجاز مكتظة، حيث تخشى وكالة الهجرة التابعة للأمم المتحدة المزيد من التهديدات لحياتهم وانتهاكات لحقوقهم.

برزت ليبيا في السنوات الأخيرة كنقطة عبور للمهاجرين الفارين من الحرب والفقر في أفريقيا والشرق الأوسط.

وفي وقت سابق هذا الشهر، غرق ما لا يقل عن 11 مهاجراً متجهاً إلى أوروبا عندما انقلب زورق مطاطي يحمل 24 شخصاً قبالة ليبيا.

جاء ذلك في أعقاب مأساة أخرى في أبريل، حيث يُفترض أن ما لا يقل عن 130 مهاجراً لقوا حتفهم، في واحدة من أكثر المآسي البحرية دموية منذ سنوات على طول الطريق المزدحم.

يشار إلى أن هناك تصاعداً في عمليات العبور ومحاولات العبور من ليبيا في الأسابيع الأخيرة.

ومنذ بداية العام الجاري، تم اعتراض نحو 7000 مهاجر متجه إلى أوروبا وإعادتهم إلى ليبيا، وفقاً لإحصاء المنظمة الدولية للهجرة.

وغالبًا ما يحشد المهربون العائلات اليائسة في قوارب مطاطية سيئة التجهيز تتعطل وتتعثر على طول طريق وسط البحر المتوسط المحفوف بالمخاطر.

وعلى مدى السنوات العديدة الماضية، وصل مئات الآلاف من المهاجرين إلى أوروبا إما بمفردهم وإما بعد إنقاذهم في البحر.

#بلا_حدود