الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021
رجال إطفاء فلسطينيون يهرعون لإخماد حريق عقب غارة إسرائيلية. (أ ف ب)

رجال إطفاء فلسطينيون يهرعون لإخماد حريق عقب غارة إسرائيلية. (أ ف ب)

إسرائيل تعلن تدمير أنفاق بغزة بعد ضربات جوية مكثفة

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه دمر 15 كيلومتراً من الأنفاق التي تستخدم في تهريب الأسلحة في قطاع غزة، ومنازل 9 من قادة حركة «حماس»، وذلك خلال موجة من الضربات الجوية في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين.

ووصف سكان غزة، الذين استيقظوا على وابل من القنابل خلال الليل، الهجوم بأنه الأعنف منذ بدء الحرب قبل أسبوع، وأنه أقوى من موجة الضربات الجوية التي شهدتها المدينة في اليوم السابق، وخلفت 42 قتيلاً، وسوت ثلاثة مبانٍ بالأرض.

لكن لم ترد أنباء عن سقوط ضحايا في غارات اليوم.

(رويترز)

وأصيب مبنى مكون من ثلاثة طوابق في مدينة غزة بأضرار جسيمة، لكن السكان قالوا إن الجيش حذرهم قبل 10 دقائق من الغارة، فخرج الجميع. وأضافوا أن العديد من الغارات الجوية أصابت أراضي زراعية مجاورة.

وصرح يحيى السراج، رئيس بلدية غزة، بأن الغارات الجوية تسببت في أضرار جسيمة للطرق وبنى تحتية أخرى. وأضاف «إذا استمر العدوان، فإننا نتوقع أن تصبح الظروف أسوأ». كما حذر من أن الوقود وسبل العيش الأخرى في القطاع «تنفد».

(أ ف ب)

بدورها، حذرت الأمم المتحدة من أن محطة الكهرباء الوحيدة في غزة معرضة لخطر نفاد الوقود. ويعاني القطاع بالفعل من انقطاعات يومية في التيار الكهربائي تتراوح من 8 إلى 12 ساعة، كما أن المياه في الصنابير غير صالحة للشرب.

وقال سمير الخطيب، مساعد مدير عام جهاز الدفاع المدني للعمليات والطوارئ في غزة: «لم أرَ هذا المستوى من الدمار خلال 14 عاماً من العمل. ولا حتى في حرب 2014».

#بلا_حدود