الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
فرز النتائج استمر امس رغم ضعف الاقبال على التصويت. (أ ف ب)

فرز النتائج استمر امس رغم ضعف الاقبال على التصويت. (أ ف ب)

الجزائر تنتظر نتائج انتخابات تشريعية قاطعها الناخبون

تنتظر الجزائر صدور نتائج الانتخابات التشريعية المبكرة التي جرت السبت، في ظل نسبة مشاركة ضعيفة ما يؤشر الى عدم اهتمام الجزائريين بها، بعد ان قاطعها الحراك وجزء من أحزاب المعارضة.

ولم تتعد نسبة المشاركة، الرهان الرئيسي في هذا الاقتراع، 30.20% فقط، بحسب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي.

أما بالنسبة لتصويت الجزائريين في الخارج فكانت "ضعيفة جدا، بأقل من 5%" كما أوضح شرفي.

وكما كان الحال في المواعيد الانتخابية السابقة، فإن الامتناع عن التصويت يكاد يكون كليًا في ولايات منطقة القبائل (شمال شرق)، في بجاية والبويرة وتيزي وزو، حيث لم تصل نسبة المشاركة الى مستوى 1%.

وكتبت صحيفة "ليبرتي" الناطقة بالفرنسية على صدر صفحتها الاولى "موجة مقاطعة واسعة".

ومن جانبه، اعتبر الرئيس عبد المجيد تبون بعد اقتراعه أنّ هذه النسبة "لا تهمّ"، موضحا "سبق أن قلتُ إنّه بالنسبة لي، فإنّ نسبة المشاركة لا تهمّ. ما يهمّني أنّ من يصوّت عليهم الشعب لديهم الشرعيّة الكافية لأخذ زمام السلطة التشريعيّة".

ومن المنتظر التعرف على الكتل التي ستشكل المجلس الشعبي الوطني المقبل بصفة عامة يوم الأحد، ولكن بسبب العملية الحسابية "المعقدة"، لا يمكن إعلان النتائج الرسمية قبل 96 ساعة، كما أوضح رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات.

وكانت هذه اول انتخابات تشريعية منذ انطلاق الحراك في 22 فبراير 2019 على خلفية رفض ترشح الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة. وقد نجح في دفعه الى الاستقالة بعد ان قضى 20 سنة في الحكم.
#بلا_حدود