الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021
مصر: أزمة سد النهضة بسبب عدم وجود اتفاق أو تنسيق، ونحن ندعو للسلام بين كافة الدول. (أرشيفية)

مصر: أزمة سد النهضة بسبب عدم وجود اتفاق أو تنسيق، ونحن ندعو للسلام بين كافة الدول. (أرشيفية)

أزمة سد النهضة.. وزير مصري: جاهزون للتعامل مع كافة السيناريوهات

أكد وزير الموارد المائية والري المصري محمد عبدالعاطي، أن مصر جاهزة للتعامل مع كافة السيناريوهات حول سد النهضة الإثيوبي، مضيفاً أن الدولة لن تسمح بحدوث أزمة مياه في مصر، حسبما أفادت وزارة الري على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وقال عبدالعاطي خلال جلسة حوارية نظمها المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بالتعاون مع وزارة الري، إن هناك تنسيقاً كاملاً بين جميع أجهزة الدولة للتعامل حول قضية سد النهضة بلا تسرع في اتخاذ أي قرار، بل تتم دراسة كافة القرارات التي تخص الأمر بتأنٍ حتى يتم تحديد الوقت لتنفيذ أي سيناريو.

ومضى وزير الري قائلاً إن السدود على مجرى النيل لا ترعب مصر، بل أن مصر تقدم يد العون لدول حوض النيل لبناء السدود المختلفة، مضيفاً أن أزمة سد النهضة بسبب عدم وجود اتفاق أو تنسيق، ونحن ندعو للسلام والتعاون بين كافة الدول.

وأوضح عبدالعاطي أن الدولة جاهزة للتعامل مع أي طارئ فيما يخص قطاع المياه، مشيراً إلى أن وزارته تؤمّن الاحتياجات المائية لكافة الاستخدامات، وتقوم بإدارة المياه بأعلى درجة من الكفاءة لتحقيق الاستفادة القصوى من كل قطرة مياه.

وفي هذا السياق، قال عبدالعاطي إن هناك عدداً كبيراً من المزارعين الذين لديهم تجارب كثيرة في تطبيق نظم الري الحديثة، مؤكداً على تأثيره الإيجابي على الفلاح من ناحية الإنتاجية وتحسين مستوى المعيشة، حيث تسهم نظم الري الحديثة في زيادة الإنتاجية المحصولية، فضلاً عن ترشيد استخدام المياه.

وتخشى مصر والسودان على حصتهما من مياه النيل، وتتهمان إثيوبيا بالتعنت وإفشال المفاوضات التي جرت خلال السنوات الماضية بشأن سد النهضة، فيما تقول إثيوبيا إن السد أساسي لتنميتها الاقتصادية ولا يهدف لإلحاق الضرر بدول الجوار.

#بلا_حدود