الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
قيس سعيد. (أ ب)

قيس سعيد. (أ ب)

الرئيس التونسي: جهات تدفع أموالاً للشباب للهجرة إلى أوروبا

صرح الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الأحد، بأن بعض الشباب اليائسين يتقاضون أموالاً مقابل محاولة الهجرة من تونس بطرق غير مشروعة إلى أوروبا، قائلاً إن الهدف هو الإضرار بالبلاد من الداخل والإضرار بعلاقاتها مع أوروبا.

أدلى سعيد بهذه التصريحات خلال نزهة في شارع بورقيبة الشهير بالعاصمة التونسية، بعد أسبوع من إقالته رئيس الوزراء ومسؤولين آخرين وتعطيله البرلمان.

وأدان سعيد من يستغلون المهاجرين، حيث يغادر مئات الشباب تونس في المواسم الدافئة عبر قوارب مهربين متجهين إلى أوروبا. وقال الرئيس إن بعض أصحاب الدوافع السياسية يدفعون أموالاً لشباب يائسين للقيام بتلك الرحلة الخطرة، مؤكداً أن خطتهم تقوم على ​​تكرار الهجرة الجماعية غير الشرعية التي حدثت بعد الثورة التونسية قبل عقد من الزمن.

وفي تسجيل مصور أصدره مكتبه يقول الرئيس: «هناك أشخاص يتسببون في أذى لتونس. أتساء: كيف يمكن أن يقنعوا 1500 شاب بالهجرة»؟ وأضاف «يمنحونهم أموالاً حتى يغادروا. إنهم يستغلون بؤس هؤلاء ويرغبون في تكرار ما حدث في 2011. إنهم يضرون بعلاقات تونس مع إيطاليا وأوروبا ودول أخرى».

أدلى سعيد بالتصريح نفسه في وقت سابق من يوم الأحد عندما قبل رسمياً 1.5 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 من إيطاليا، حين حذر من أي «استغلال سياسي» للشباب التونسي.

وعلى صعيد متصل، اعتقل خفر السواحل التونسي 31 شاباً، أمس الأحد، بعد يوم من اعتراضه ثلاث محاولات للهجرة غير المشروعة واستيلائه على خمسة قوارب صغيرة ومبالغ مالية. وتم إنقاذ 188 مهاجراً، منهم 56 تونسياً، مع إحباط 11 محاولة أخرى للانطلاق في رحلات إلى أوروبا، وفق ما أعلنت وزارة الداخلية.

وخلال نهاية الأسبوع وصل عشرات المهاجرين، ومعظمهم من تونس، إلى جزيرة سردينيا بإيطاليا، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الإيطالية «أنسا».

#بلا_حدود