الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021
رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبدالحميد الدبيبة - رويترز.

رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبدالحميد الدبيبة - رويترز.

رئيس الوزراء الليبي يزور تونس غداً وسط توتر في العلاقات

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبدالحميد الدبيبة، اليوم الأربعاء، إنه سيزور تونس غداً الخميس، ومن المنتظر أن يجتمع مع الرئيس قيس سعيد بعد أسابيع من التوتر بين البلدين بسبب المسائل الأمنية.

ولم يتسنَ التواصل مع وزارة الخارجية التونسية أو الرئاسة لتأكيد زيارة الدبيبة.

ونشب خلاف بين البلدين هذا الصيف بعد إغلاق الحدود بسبب جائحة كورونا، ثم تصاعد بعدما تبادل مسؤولون من البلدين الاتهام بأن كلاً منهما يشكل خطراً أمنياً على الآخر.

وقال الدبيبة مخاطباً البرلمان المتمركز في شرق البلاد، إن الاتهامات مصدرها أجهزة الأمن التونسية والليبية.

وأضاف أنه لا يتهم دولة تونس وأنهم في ليبيا يردون على أي اتهام.

وذكر أنه سيتناول الغداء مع الرئيس التونسي غداً الخميس.

وتطور الخلاف بعدما أحكم سعيد قبضته على الحكم في 25 يوليو وأعلن تعليق عمل البرلمان في خطوات وصفها معارضوه بأنها انقلاب.

وظلت تونس مفتوحة الأبواب أمام ليبيا خلال معظم سنوات انعدام الاستقرار الذي شهدته منذ الانتفاضة التي أطاحت بمعمر القذافي بدعم من حلف شمال الأطلسي في 2011.

وتستضيف تونس العديد من البعثات الدبلوماسية والإنسانية التي تركز عملها على ليبيا.

#بلا_حدود