الخميس - 16 سبتمبر 2021
الخميس - 16 سبتمبر 2021
(وام)

(وام)

الوطني الاتحادي يوقع مذكرة تعاون مع مجلس النواب التشيلي

وقع صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي أمس الأربعاء مذكرة تعاون مع دييغو بولسين رئيس مجلس النواب في جمهورية تشيلي خلال اللقاء الذي جرى بينهما في العاصمة النمساوية فيينا.

جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز علاقات التعاون البرلمانية بين المجلسين، والتأكيد على أهمية التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك بما يحقق تطلعات البلدين.

حضر اللقاء كل من سارة فلكناز عضو مجموعة الشعبة البرلمانية الإماراتية في الاتحاد البرلماني الدولي ورئيسة مجموعة لجنة الصداقة مع برلمانات الدول الأوروبية، ومريم بن ثنية رئيسة مجموعة الشعبة البرلمانية الإماراتية في الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، وعفراء البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني.

وأكد الطرفان من خلال مذكرة التعاون، على المصالح المشتركة بين المجلسين في تعزيز الأمن والاستقرار والسلام وحماية حقوق الإنسان، وتعزيز المصالح المشتركة من خلال تقوية العلاقات الثنائية بين الطرفين، اعتباراً للمصالح المشتركة في مجالات التنمية المستدامة واستشراف المستقبل والابتكار وتبادل الخبرات المعرفية البرلمانية بين الجانبين، وتعزيز التشاور وتبادل الرأي حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، ولأهمية احترام المواثيق الدولية وفي مقدمتها ميثاق الأمم المتحدة، والقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني والاتفاقيات الدولية المصدق عليها وفق الإجراءات الوطنية، واعتباراً لاحترام المبادئ الأساسية للتعاون الدولي، سيما فيما يتعلق بمبادئ السيادة الوطنية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وعدم استخدام القوة في حل المنازعات الدولية.

ويسعى المجلس الوطني الاتحادي ومجلس النواب التشيلي لتلبية أهدافهما حيث اتفقا على تعزيز أطر التشاور والتنسيق وتبادل الرأي حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتعزيز التواصل من خلال تبادل الزيارات والفعاليات البرلمانية بين الطرفين، وعقد لقاءات برلمانية ثنائية بين ممثلي المجلسين على هامش المنتديات الإقليمية والدولية المشتركة.

وتطرق لقاء صقر غباش ودييغو بولسين إلى الجهود التي تبذلها كلتا الدولتين في تقديم اللقاحات ومكافحة جائحة «كوفيد-19»، والمساعدات التي تقدم لمختلف الدول في هذا الجانب، كما تناول اللقاء نسبة تمثيل المرأة والشباب في البرلمانين الصديقين.

وأكد صقر غباش حرص الدبلوماسية البرلمانية على مواكبة توجهات الدولة ورؤيتها حيال مختلف القضايا وفي مقدمتها تعزيز السلام والأمن والاستقرار لدى شعوب المنطقة والعالم، فضلاً عن تفعيل التواصل والتعاون مع مختلف البرلمانات والاتحادات والمنظمات البرلمانية العالمية، لأهمية دور البرلمانات في تمثيل شعوبها في ظل ما يشهده العام من تطور على مختلف الصعد الصحية والاقتصادية والسياسية وما يتطلب ذلك من دعم لجهود الحكومات في التعامل مع مختلف التداعيات الناتجة عنها.

وقال إن سياسة دولة الإمارات تعمل على مد جسور الصداقة وتوسيع التعاون مع كل دول العالم، وإرساء مفاهيم التعاون المشترك وتبادل الحوار والتفاهم على أسس التسامح ونبذ الخلافات أيا كانت طبيعتها، واتباع نهج التسامح والتعايش وتقديم الدبلوماسية والحلول السلمية في حل الصراعات على أية اعتبارات أخرى.

كما وجه صقر غباش دعوة لنظيره دييغو بولسين لزيارة معرض «إكسبو 2020» الذي تستضيفه الدولة، وتعزيز العلاقات البرلمانية ومختلف مجالات اهتمام الدولتين.

بدوره، رحب رئيس مجلس النواب التشيلي بدعوة صقر غباش لزيارة دولة الإمارات، ووجه له دعوة مماثلة لزيارة جمهورية تشيلي، وأشاد بتطور العلاقات القائمة بين البلدين في مختلف المجالات، مؤكداً أنها وصلت في التنسيق والتشاور إلى أعلى المستويات من مسؤولي البلدين.

وأشاد دييغو بولسين بقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، برفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي لتصل إلى نصف أعضاء المجلس، مؤكداً أن هذا القرار يسهم في تعزيز سمعة الإمارات الرائدة في المساواة بين الجنسين.

وأشار إلى أهمية مذكرة التعاون التي تم توقيعها في الدفع بمختلف العلاقات البرلمانية إلى آفاق أرحب، وفي تعزيز التنسيق وتبادل الخبرات والزيارات، بما يعكس الدور المهم للبرلمانات في تسهيل عمل الحكومات، لا سيما في سرعة إنجاز الاتفاقيات وتطوير التشريعات في ظل ما يشهده العالم من تطورات تتطلب تعاون وتكاتف مختلف المؤسسات والمنظمات على الصعد الوطنية والدولية.

#بلا_حدود