الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021
عبدالفتاح السيسي. (رويترز)

عبدالفتاح السيسي. (رويترز)

الرئيس المصري يطلق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان

أطلق الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، والتي تتضمن المحاور الرئيسية للمفهوم الشامل لحقوق الإنسان، وذلك «بالتكامل مع المسار التنموي الذي يرسخ مبادئ تأسيس الجمهورية الجديدة ويحقق أهداف رؤية مصر».

وقال السيسي خلال حلقة نقاشية بعنوان «حقوق الإنسان... الحاضر والمستقبل» إن «الدستور المصري حقق نقلة نوعية بترسيخ مبادئ المواطنة والمساواة بين المواطنين».

وأشار السيسي إلى أن مصر ترحب دوماً بتعدد الآراء واحترام الآخرين، مضيفاً «لا تزال حرية الفكر والإبداع تحظى بدعم مباشر من الدولة، ولدينا ضمانات للمحاكمات العادلة».

وأكد الرئيس أن الدولة المصرية «تهتم وتشدد» على قيم التسامح ومناهضة العنف والتمييز، وصون الحريات. وقال: «مصر تمتلك بنية وطنية تعمل على حماية وتعزيز حقوق الإنسان». وأشار إلى أن هناك تحديات كبرى واجهت الدولة المصرية عبر السنوات الماضية منذ عام 2011.

وشدد السيسي على أن الأصل فى الموضوع هو «حرية المعتقد»، مؤكداً أن «مصر دولة مدنية حديثة تحترم المواطن، وتحترم حقوق الإنسان وتسعى لتحقيقها». ولفت إلى أن «القانون الذي لا ينفذ لا قيمة له»، موضحاً أن هناك فرقاً بين فكرة وجود أي قرار وبين ممارسة هذا القرار على أرض الواقع.

وكان المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية قال، في بيان نشره اليوم على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن «الاستراتيجية الوطنية تعتبر أول استراتيجية ذاتية متكاملة وطويلة الأمد في مجال حقوق الإنسان في مصر، حيث تتضمن تطوير سياسات وتوجهات الدولة في التعامل مع عدد من الملفات ذات الصلة، والبناء على التقدم الفعلي المحرز خلال السنوات الماضية في مجال تعظيم الحقوق والحريات والتغلب على التحديات».

ولفت المتحدث إلى أن الاستراتيجية تهدف إلى «المزيد من تعزيز واحترام جميع الحقوق المدنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وترسيخاً لما تقوم به الدولة في مجالات دعم حقوق المرأة والطفل والشباب وكبار السن وأصحاب الهمم وجميع فئات المجتمع».

#بلا_حدود