الثلاثاء - 19 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 19 أكتوبر 2021
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

السيسي: «مصر لا تنتظر من يعلمها حقوق الإنسان»

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسى، اليوم الثلاثاء، إن «مصر دولة كبيرة لا تنتظر أن يعلمها أحد حقوق الإنسان، وعلى أصدقائنا الأوروبيين تفهم حقيقة ما يحدث في مصر، نحن قيادة تحترم شعبها وتحبه وتسعى من أجل تقدمه».

وأضاف السيسي في كلمة خلال المؤتمر الصحفي لقمة «تجمع فيشجراد»، المقامة بالعاصمة المجرية بودابست، إن مصر دولة تسعى بإصرار وعزيمة قوية نحو التقدم والتحضر في جميع المجالات، لافتاً إلى أن الجهد الذي بذل في مصر خلال الـ7 سنوات الماضية لتوفير حياة كريمة للمواطنين هو خير دليل على ذلك.

وأشار السيسي إلى أن تعداد الشعب المصري يتجاوز 100 مليون مواطن، 65 % منهم من الشباب الذين يمتلكون الطموح والأمل في المستقبل.

وأوضح الرئيس المصري أنه خلال السنوات الثلاث الماضية تم إطلاق مبادرة لتحسين حياة 60 مليون مواطن في الريف بكلفة 700 مليار جنيه «نحو 44 مليار دولار» تستهدف جميع المجالات من تعليم، وصحة، وصرف صحي، ومحطات المعالجة، والطرق، ومياه الري؛ لتغيير حياة المواطنين.

وقال إن مصر تستضيف 6 ملايين لاجئ من مختلف الدول العربية والأفريقية، يعيشون بها أسوة بباقي المواطنين المصريين، مؤكداً أنه لا توجد معسكرات للاجئين في مصر، وإنما تتم معاملة الجميع بمساواة، و يتلقون العلاج في جميع المستشفيات، ويحصلون على الخدمات نفسها التي يحصل عليها المصريون.

وأشار إلى أن جائحة كورونا أثبتت أن البشرية مثلما تتشارك في الأخوة الإنسانية فهي عرضة للتشارك في التحديات مهما تفاوتت مستويات تقدمها، ما يفرض على المجتمع الدولي تضافر جهوده، وتعزيز التعاون بين شتى الدول.

وأضاف السيسي أن مصر حرصت على توطين صناعة اللقاحات ليس فقط لتلبية احتياجات مواطنيها، ولكن أيضاً للتصدير إلى القارة الأفريقية، في محاولة لرأب الفجوة بين الدول النامية والدول المتقدمة في تلقي اللقاح.

#بلا_حدود