الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
السيسي - رويترز.

السيسي - رويترز.

السيسي: 400 مليار دولار خسائر مصر من ثورة 2011

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، أن حجم الخسائر المباشرة التي تعرضت لها مصر خلال أحداث ثورة 2011 بلغ 6 تريليونات جنيه «نحو 400 مليار دولار».

وأشار السيسي خلال افتتاح عدد من المشروعات في مجال الإسكان وتوفير سكن بديل للمناطق غير الآمنة، إلى أن مصر كادت تتعرض للتدمير بسبب هذه الأحداث التي كانت نتيجة تراكمات لم تعالج على مدى سنوات طويلة، وفي مقدمتها قضية الوعي.

ووجه السيسي الحكومة بسرعة الانتهاء من نقل سكان المناطق غير الآمنة، وإطلاق برنامج شامل لإنهاء ملف العشوائيات، مع إنشاء مناطق خدمية وحرفية لتوفر فرص عمل للمواطنين.

وأوضح السيسي أن طرح قضايا مثل إعادة تنظيم الدعم يهدف لتوفير التمويل اللازم لمواجهة مشكلات مثل العشوائيات، مشيراً إلى أن حجم التحدي الذي يواجه الدولة المصرية كبير.

وأضاف الرئيس السيسي أنه عند إطلاق مشروع بناء المدن الجديدة بما فيها العاصمة الإدارية الجديدة، تم شن حملة هدفها التشكيك وبث عدم الثقة بين الشعب وحكومته، متسائلاً «هل ما زلتم ترون أن الدولة مهتمة بالطبقة المتوسطة والأغنياء فقط؟» مشيراً إلى ما يتم تنفيذه من مشروعات لمحدودي الدخل.

وأكد السيسي أنه يسعى إلى الوصول لبناء 3 ملايين وحدة سكنية لمحدودي الدخل، موضحاً أن كلفة المليون وحدة فقط 600 مليار جنيه «نحو 37 مليار دولار».

وقال السيسي إن هناك تجاوزات كبيرة تتم على الأراضي الزراعية، رغم وجود مساحات صحراوية كبيرة يمكن أن تستوعب النمو السكاني، مشيراً إلى أن الدولة توفر البديل للمواطنين من خلال بناء 500 ألف وحدة سكنية بعواصم المحافظات، على الأراضي غير المستغلة التابعة لبعض الوزارات والجهات بالدولة.

وأضاف الرئيس المصري أن البناء غير المخطط يمثل عائقاً أمام جهود الدولة للتعامل مع قضية النظافة، مشيراً إلى أن حجم المخلفات يصل لـ40 مليون طن، حيث لا تتجاوز قيمة رسوم النظافة في كل محافظات الجمهورية 800 مليون جنيه «نحو 50 مليون دولار»، في حين أن كلفة الحكومة للتعامل مع هذه القضية في القاهرة فقط يصل إلى 2.5 مليار جنيه، «نحو 150 مليون دولار».

وافتتح الرئيس السيسي، اليوم السبت، عبر الفيديو كونفرانس، مشروع أهالينا 2 المقام على مساحة 15 فداناً بكلفة 1.1 مليار جنيه «نحو 70 مليون دولار»، كما شهد افتتاح 6 مشروعات سكنية ضمن السكن البديل للمناطق غير الآمنة، بينها مشروع السكن البديل بالرويسات بشرم الشيخ، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس، كما شهد افتتاح مشروعات بـ«روضة السيدة زينب، ورأس البر، ومنطقة معاً بالسلام، وروضة العبور، الغردقة»، واطلع على مستجدات أعمال تطوير الريف المصري ضمن مبادرة «حياة كريمة»، التي يتم تنفيذها في 27 مركزاً في 10 محافظات تضم 184 قرية و745 قرية فرعية و5253 تابعاً.