الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021
No Image Info

زيارة محمد بن زايد: آمال كثيرة وخطوة كبيرة نحو المستقبل

لليوم الثاني على التوالي، تتصدر زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية إلى تركيا صدارة العناوين في الصحف ووسائل الإعلام التركية.

الزيارة التي تأتي تلبية لدعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وبعد أشهر من الاتصالات المثمرة بين الجانبين، تصدرت عناوين الأخبار في الصحف والمواقع التركية الإخبارية.

وكتبت صحيفة HABAR TÜRK (خبر تورك) على صفحتها الرئيسية: «لقاء على أعلى مستوى»، وقالت إن الزيارة ستؤسس قواعد عمل مهمة وخطوة كبيرة نحو المستقبل على الصعيد الثنائي والإقليمي.

ومن المقرر أن يبحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد خلال الزيارة مع أردوغان العلاقات الثنائية، وسبل تعزيز التعاون والعمل المشترك بين البلدين في مختلف المجالات، بما يحقق المصالح المتبادلة، إضافة إلى مجمل القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين.

واختارت صحيفة CUMHURIYET (جمهورييت) عنوان «زيارة تاريخية إلى أنقرة»، مشيرة إلى النتائج الإيجابية التي ستعود على تركيا والإمارات وعلى منطقة الشرق الأوسط بأكملها.

وكان بيان الرئاسة التركية أكد أن اللقاء سيكون مناسبة للنظر «في العلاقات الثنائية في جميع أبعادها، كما ستتم مناقشة خطوات تحسين العلاقات»، مؤكداً أن المحادثات ستشمل قضايا إقليمية ودولية.

وأفرد موقعNTV «إن تي في» الإخباري، مساحة كبيرة للزيارة، معتبراً أن لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد والرئيس التركي سيكون محط أنظار الجميع، وأن خطوات كبيرة اتخذت من أجل التعاون والتطوير بين الطرفين.

وتمثل الزيارة المؤشر الأقوى حتى الآن على التقارب بين أبوظبي وأنقرة، منذ زيارة سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني الإماراتي إلى تركيا منتصف أغسطس الماضي.

وكان الرئيس التركي استقبل في 18 أغسطس الماضي وفداً إماراتياً برئاسة سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، حيث بحث الجانبان خلال اللقاء في أنقرة سبل تعزيز العلاقات الثنائية، خصوصاً التعاون الاقتصادي والتجاري والفرص الاستثمارية في مجالات النقل والصحة والطاقة بما يحقق المصالح المشتركة بين البلدين.

من ناحية أخرى، أبرزت صحيفة YENİ ŞAFAK «يني شفق» الجانب الاقتصادي للزيارة، فعنونت مانشيت الصفحة الرئيسية «التجارة جدول أعمال الزيارة». وقالت إن أنقرة ستشهد لقاء مهماً سيؤدي إلى إنعاش التجارة وأن خطوات كبيرة ستتخذ لتحسين التعاون الاقتصادي إقليماً و دولياً.

وتناولت صحيفةHABER7 «خبر 7» أنباء الزيارة في صفحتها الرئيسية بعنوان «يوم حاسم» واعتبرت أن التقارب بين الجانبين يأتي في ظروف استثنائية تمر بها المنطقة، على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية.

وأفردت صحيفة HÜRRİYET «حرييت» الأكثر انتشاراً حيزاً كبيراً في تغطيتها للزيارة، متحدثة عن أهميتها، التي تنعكس في حالة الترقب لنتائجها، والآمال الكثيرة المنعقدة على هذا اللقاء.