الاثنين - 17 يناير 2022
الاثنين - 17 يناير 2022
(أ ف ب)

(أ ف ب)

برلماني تركي: يجب إنهاء الصراعات في المنطقة لتفعيل الاتفاقات الاقتصادية

قال عضو البرلمان التركي عبدالله تشالشكان، إنه من الطبيعي أن تقوم أي دولة بتقييم التطورات في محيطها الإقليمي من حيث مصالحها الوطنية، مشدداً على ضرورة ترسيخ السلام بشكل مستمر، وأكد أنه عندما ننظر إلى المصالح الوطنية.. فلن تكون لدينا أي قضايا غير قابلة للحل.

وأضاف نائب مجلس الأمة عن حزب «العدالة والتنمية»، في تصريحات خاصة، أن الزيارة التاريخية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتي إلى تركيا تعود لصالح كلا الشعبين الإماراتي والتركي. موضحاً أنها تعكس اهتمام البلدين بعلاقاتهما المستقبلية ومدى حرصهما على تعزيز التعاون بينهما.

وأشار تشالشكان إلى أن توقيت الزيارة كان «مثالياً»، من حيث البعد الاقتصادي لكلا البلدين. وأعرب عن اعتقاده بأن «الخط التجاري الذي سيتم إنشاؤه بين تركيا والإمارات العربية المتحدة سيعزز خط السلام». وأردف «هنا أريد أن أقول إن استثمار الإمارات بقيمة 10 مليارات دولار أمريكي.. يعد بداية مفيدة في فتح أبواب مالية جديدة نحو المستقبل».

وقال العضو البرلماني إن «تحسيين العلاقات الاقتصادية مرتبط بتواجد إدارة فاعلة وجيدة». وفي هذا السياق، ناشد تشالشكان جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي «استخدام سلطات العقوبات إلى أقصى حد ممكن من أجل إنهاء الصراعات في سوريا وليبيا واليمن»، قائلاً: إذا استمرت هذه الجروح في النزف، وإذا بقيت النيران المشتعلة في الازدياد، فلن تكون للاتفاقات الاقتصادية التي سيتم إبرامها أي أهمية تذكر، لذلك لا بد من وقف الجروح النازفة وإطفاء الحرائق المشتعلة، ليقوم كلا البلدين بما يمكن القيام به.